الاحتلال يصادر أراض لشق طريق استيطاني ويخطر بهدم مساكن

الاحتلال يصادر أراض لشق طريق استيطاني ويخطر بهدم مساكن
(أرشيف)

استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، على 24 دونما من أراضي قرية بورين جنوب نابلس، بهدف شق طريق استيطانية، كما أخطرت الإدارة المدنية بهدم منشآت سكنية في الجفتلك.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن قوات الاحتلال قررت وضع يدها على 24 دونما من أراضي بورين، من منطقة المربعة، بهدف شق طريق استيطاني يصل إلى مستوطنة "براخا" شرق القرية.

وأضاف أن القرار يهدد عشرات الدونمات المزروعة بالاستيلاء عليها، ويشدد من الحصار على قرية بورين المحاطة بعدد من المستوطنات، مشيرا إلى أن القرار ينعكس على التمدد العمراني للقرية من مختلف الجوانب.

إلى ذلك، أخطرت قوات الاحتلال، بهدم عدد من المنشآت السكنية، في قرية الجفتلك بالأغوار الوسطى.

وأفاد رئيس مجلس قروي الجفتلك أحمد غوانمة، بأن سلطات الاحتلال أخطرت بهدم مبان سكنية، وبركسات، تعود لكل من: مجدي ظامن، ومحمد أبو عرام، وسعود كعابنة، ومحمود كعابنة، وعلي كعابنة، بحجة عدم الترخيص.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018