الاحتلال يجرف أرضا ببيت لحم ويخطر بوقف العمل بشارع بالأغوار

الاحتلال يجرف أرضا ببيت لحم ويخطر بوقف العمل بشارع بالأغوار
خربة يرزا شمال الأغوار (وفا)

قامت آليات تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، بجرف أرضا في مدينة بيت جالا غرب بيت لحم، واقتلعت عشرات أشجار زيتون، فيما أخطرت سلطات الاحتلال بوقف العمل في شارع بالأغوار الشمالية.

وبحسب صاحب الأرض وليد زرينة، فإن قوات الاحتلال داهمت أرضهم البالغة مساحتها أربعة دونمات، مزروعة بأشجار زيتون، واقتلعت عشرات الأشجار.

وذكر أن قوات الاحتلال أعلنت المنطقة عسكرية مغلقة، ومنعت المواطنين من الاقتراب، مضيفاً أن شقيقه أيمن زرينة تم اعتقاله أثناء تواجده في الأرض.

وفي سياق التضييق على المزارعين الفلسطينيين، أخطرت قوات الاحتلال بوقف العمل في شق طريق، في الأغوار الشمالية.

وقال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس، معتز بشارات، إن الاحتلال أخطر بوقف العمل لمدة 24 يوما، في طريق طوله (700م)، في منطقة "يرزا" بالأغوار الشمالية.

وأضاف إن المنطقة حسب المسح الأردني مملوكة لمواطنين فلسطينيين، وإن قوات الاحتلال تعمل بشتى الطرق لتهجيرهم في منطقة الأغوار، وإن تذرع قوات الاحتلال أن المنطقة أثرية هو لغايات التبرير فقط.

يذكر أن الطريق المذكور من تنفيذ محافظة طوباس، ومديرية الزراعة في طوباس، ويستفيد منه المواطنون في المنطقة.

ويسهل الطريق وصول المواطنين لقرية العقبة ومنها للمناطق المجاورة بطول 3 كلم افتتح ثلثه مؤخرا.

ويمنع جنود الاحتلال إقامة أي بنية تحتية من طرق وشبكات مياه وكهرباء بهدف إجبار أهالي الخربة على مغادرتها.

وتقع خربة يرزا شمال الأغوار، وهي محاطة بثلاثة تدريبات عسكرية (سمرا، وكوبرا، والمالح) تبعد مئات الأمتار عن منازل أهالي الخربة، ويتعرض سكانها للتهجير المستمر بسبب التدريبات العسكرية.

ويوجد في البلدة مسجد واحد كان عرضة للهدم المتكرر من قوات الاحتلال، وهو مسجد قديم، ورغم ذلك يصر أهالي المنطقة على الصمود والتحدي.