الاحتلال يخطر بمصادرة مئات الدونمات في القدس ونابلس

الاحتلال يخطر بمصادرة مئات الدونمات في القدس ونابلس
(وفا)

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، بمصادرة مئات الدونمات بملكية خاصة للفلسطينيين بمحافظتي القدس ونابلس، وذلك لأغراض توسيع المشروع الاستيطاني.

وصعدت سلطات الاحتلال مؤخرا سياستها الرامية إلى الاستيلاء على مساحات شاسعة من أراضي المواطنين، في الضفة الغربية، والقدس المحتلتين.

ففي محافظة القدس، أعلن الاحتلال عن مصادرة نحو 500 دونم من أراضي المواطنين في بلدة حزما.

وقال رئيس بلدية بلدة حزما مسلم أبو حلو، إن سلطات الاحتلال سلمت الارتباط المدني إخطارا يقضي بالاستيلاء على نحو 500 دونم من الأراضي الواقعة بمحاذاة مستوطنة "آدم" المقامة على أراضي المواطنين، وهي ضمن أحواض البلدة المجاورة لقرية جبع وشرق جنوب بلدة الرام.

يذكر أن بلدة حزما يحيطها أربع مستوطنات، وتعتبر الشريان الرئيسي الرابط بين شمال الضفة الغربية وجنوبها، وإحدى البوابات الرئيسية لمدينة القدس.

وفي محافظة نابلس، صادرت سلطات الاحتلال، اليوم السبت، 124 دونما من أراضي قريتي مجدل بني فاضل ودوما.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية، غسان دغلس، إن قوات الاحتلال سلمت أهالي قرية مجدل بني فاضل، قرارا يقضي بالاستيلاء على 124دونما من حوض رقم 4، وحوض رقم 3 من أراضي قرية دوما.

وبحسب دغلس، يتضمن قرار الاستيلاء على الأراضي، تعديل حدود حسب خريطة تتحدث عنها سلطات الاحتلال.

وسلمت سلطات الاحتلال يوم الخميس الماضي، بلدية يعبد بمحافظة جنين، إخطارا بالاستيلاء على 409 دونمات من أراضي بلدات: يعبد، وبرطعة، وطورة، وقفين، والعرقة، وزبدة، ونزلة زيد، وظهر العبد في جنين، تمهيدا لبناء جدار الفصل العنصري عليها.