الأمم المتحدة تطالب إسرائيل بوقف الاستيطان وإنهاء معاناة غزة

الأمم المتحدة تطالب إسرائيل بوقف الاستيطان وإنهاء معاناة غزة
الدمار الذي خلفه عدوان الاحتلال الأخير على غزة (أ ب)

طالب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الأربعاء، إسرائيل، إلى ضرورة "وقف بناء المستوطنات الإسرائيلية غير المشروعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتوقف عن هدم المنازل الفلسطينية، وإنهاء المعاناة واسعة النطاق في غزة".

جاء ذلك في رسالته تلتها بالنيابة عنه رئيسة مكتبه ماريا لويزا ريبيرو فيوتي، بمناسبة احتفال الأمم المتحدة السنوي باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والذي يوافق 29 تشرين الأول/ نوفمبر من كل عام، وهو تاريخ قرار تقسيم فلسطين عام 1947.

تسمية

وأكد غوتيريش أن "إنشاء المستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، ليس له أي شرعية قانونية، ويشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي، على نحو ما ورد في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334".

وجدد غوتيريش دعوته "الإسرائيليين والفلسطينيين، وجميع مؤيديهم، إلى اتخاذ الخطوات التي من شأنها أن تعيد الثقة في الحل القائم على وجود الدولتين".

وأردف قائلا: "التوصل إلى حل عادل ودائم تكون فيه القدس عاصمة للدولتين كلتيهما لن يتحقق إلا عبر مفاوضات بنّاءة يجريها الطرفان بحسن نية، ويقدم لها المجتمع الدولي الدعم".

من جانبه، قال مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، إن إحياء يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني هذا العام يأتي تكريما لكل الشخصيات التي وقفت إلى جانب القضية الفلسطينية طوال عقود مضت.

وأضاف أن "29 نوفمبر يوما للتضامن مع الشعب الفلسطيني، يأتي لتصحيح الظلم المفروض عليه بسبب إنكار حقه في الاستقلال".

وحسب منصور، "نظمت لجنة فلسطين التابعة للأم المتحدة معرضا للصور بنيويورك، كرمت خلاله شخصيات وقفت إلى جانب القضية الفلسطينية، مثل الأمين العام للأمم المتحدة السابق كوفي عنان، والرياضي محمد علي كلاي، والممثل الأميركي ريتشارد غير، والناشطة الأميركية ريتشيل كوري، ونيلسون مانديلا وغيرهم". ويستمر المعرض حتى بداية يناير/ كانون الثاني المقبل، وفق المصدر نفسه.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة