تجريف أراضي مواطنين قرب بيت لحم لتوسيع إحدى المستوطنات

تجريف أراضي مواطنين قرب بيت لحم لتوسيع إحدى المستوطنات
تجريف أراضي الفلسطينيين لتوسيع الاستيطان (وفا)

تواصل آليات الاحتلال الإسرائيلي تجريف مساحات من أراضي المواطنين في قرية كيسان شرق بيت لحم، لصالح توسيع حدود مستوطنة "ايبي هناحل" المقامة على أراضي القرية.

وأفاد مجلس قروي كيسان أن المستوطنين وما يسمى بالإدارة المدنية التابعة لسلطات الاحتلال أضافوا بيوتا متنقلة "كرفانات" جديدة في المنطقة، وذلك في سياق تسمين المستوطنات الصغيرة وفرض أمر واقع جديد.

وناشد مجلس قروي كيسان وأهالي القرية المؤسسات الحكومية والدولية ومؤسسات حقوق الانسان بضرورة التحرك لحماية الأراضي المحيطة بالقرية من خطر الاستيطان.

وبين المجلس أن الاحتلال يواصل عمليات سرق ونهب أراضي القرية مستغلين الأوضاع التي تمر بها المنطقة.

وأوضح المجلس في بيان صحافي أنه ولليوم السادس على التوالي تقوم جرافات الاحتلال بتدمير عشرات الدونمات الزراعية بمحيط القرية.

ولفت المجلس إلى أن الاحتلال يتحجج بأنها أراضي عسكرية، في محاولة لطمس الوجود الفلسطيني وتضييق الخناق على سكان القرية وعزل المنطقة عن القرى المجاورة لترحيل السكان وتهجيرهم من بيوتهم وأراضيهم.

ويحيط ببلدة كيسان مثلث استيطاني إضافة إلى كسارة، ويتولى المستوطنون مهمة السرقة والاعتداء على المزارعين ورعاة الأغنام.

وكيسان قرية فلسطينية صغيرة تقع شرقي مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة، ويبلغ عدد سكانها نحو 700 نسمة.