الاتحاد الأوروبي يطالب بوقف الاستيطان: ينتهك القانون الدوليّ

الاتحاد الأوروبي يطالب بوقف الاستيطان: ينتهك القانون الدوليّ
مستوطنة "موديعين عيليت" قرب قرية بلعين بالضفة (توضيحية - أ.ب.)

طالب الاتحاد الأوروبي، إسرائيل، اليوم الأحد، بإلغاء قرارِ طرح مناقصة بناء 1257 وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلّة، موضحًا أنه "دعا إسرائيل مرارًا إلى وقف الأنشطة الاستيطانية، وأن لديه موقفا صارما بأن المستوطنات تنتهك القانون الدولي".

جاء ذلك في بيان صادر عن الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، على خلفية إعلان إسرائيل طرح المناقصة.

وأفاد بوريل بأنه "يتوجب على الحكومة الإسرائيلية إظهار رؤية ومسؤولية، بدلا من النشاط الاستيطاني، وعليها التراجع عن القرارات السلبية في مثل هذا الوقت الحرج والحساس".

وأعرب عن قلقه إزاء قرار السلطات الإسرائيلية بدء مناقصة لبناء مستوطنات في القدس.

وشدد بوريل على أن بناء المستوطنات سيضر بشكل كبير بإمكانية قيام دولة فلسطينية دائمة والتوصل إلى حل، وأضاف أن النشاط الاستيطاني سيستمر في تقويض جهود بناء الثقة.

وكانت "هيئة أراضي إسرائيل"، قد نشرت في وقت سابق اليوم، كراسة مناقصة لبناء 1257 وحدة سكنية ضمن مخطط إقامة مستوطنة "غفعات همتوس" في جنوب شرق القدس المحتلة. وامتنعت إسرائيل عن تنفيذ هذا المخطط منذ سنوات، بسبب معارضة دولية وإدارة الرئيس الأميركي الأسبق، باراك أوباما، لأن هذه المستوطنة ستحيط ببلدة بيت صفافا من جميع الجهات وتقطع التواصل الجغرافي بين القدس وجنوب الضفة الغربية.

وتقضي كراسة المناقصة بتقديم مقترحات بناء من جانب مقاولين حتى 25 كانون الثاني/ يناير المقبل، أي بعد أيام معدودة من تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، الذي تتوقع إسرائيل أنه سيعترض على إقامة هذه المستوطنة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص