مستوطنون يشرعون بإقامة مستوطنة جديدة قرب نابلس

مستوطنون يشرعون بإقامة مستوطنة جديدة قرب نابلس
(أ. ب.)

شرع مستوطنون إسرائيليون اليوم، الجمعة، بإقامة بؤرة استيطانية جنوب مدينة نابلس، حسب مسؤول فلسطيني.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمالي الضفة، غسان دغلس، إن عددا من المستوطنين اقتحموا منطقة جبل "النجمة" الواقع على أراضي قرية جالود. وأضاف في تصريحات للأناضول أن المستوطنين أحضروا معهم معدات بينها خزانات مياه، وخيمة، وأسلاكا شائكة؛ مما يؤشر لنيتهم إقامة بؤرة استيطانية.

وقال دغلس إن اقتحامات مماثلة تمت لعدة مناطق شمالي الضفة في قرى بيت دجن، مشيرا إلى أربع محاولات مماثلة في الآونة الأخيرة لإقامة بؤر استيطانية بمنطقة نابلس.

والأربعاء الماضي، كشف رئيس هيئة الجدار والاستيطان (رسمية) وليد عساف، للأناضول عن 15 محاولة لإقامة بؤر استيطانية، في مناطق متفرقة من الضفة الغربية خلال الشهور الثلاثة الأخيرة. وأضاف عساف أن التحركات الشعبية أفشلت أغلب البؤر التي تعمد المستوطنون إقامتها بمناطق تعتبرها سلطات الاحتلال "أراضي دولة".

وفي 9 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، قالت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية، إن الاستيطان تضاعف خلال السنوات الأربع الماضية من ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ووفق منظمة "بتسليم" الحقوقية الإسرائيلية (غير حكومية)؛ تم حتى نهاية عام 2017 إحصاء 131 مستوطنة تعترف بها الحكومة الإسرائيلية (باستثناء شرقي القدس والبؤر الاستيطانية في الخليل)، وحوالي 110 بؤر استيطانية غير معترف بها، مع أنها أقيمت بمساعدة السلطات الحكومية.

وقدرت المنظمة عدد المستوطنين في الضفة نهاية 2017 بنحو 622.670 مستوطنا.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص