الاحتلال يصادق على مخطّطات استيطانيّة للاستيلاء على دونمات في بيت لحم

الاحتلال يصادق على مخطّطات استيطانيّة للاستيلاء على دونمات في بيت لحم
(وفا)

صادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، على مخططات استيطانية للاستيلاء على عشرات الدونمات من أراضي محافظة بيت لحم في الضفة الغربية المحتلّة، كما جرفت مساحات واسعة من أراضي "خلة حسان" غرب سلفيت.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، عن مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية، القول إن الاحتلال "صادق على قرارات استيطانية تتمثل في الاستيلاء على أراضٍ في حوض 8 من موقع الشفا، ووادي الهندي في بلدة الخضر جنوبا، وحوض رقم 1 من قسيمة أم الطلع في قرية أرطاس، وحوض 4 من موقع وعر أبو مهر والعقبان، وحوض 5 من موقع المروج في قرية التعامرة شرقا.

وأشار بريجية إلى أن إصدار مثل هذه المخططات الاستيطانية تؤكد حقيقة أن حكومة الاحتلال تذلل العقبات أمام المستوطنين، لتسهيل الاستيلاء على أراضي المواطنين.

وفي سياق متصل، جرفت قوات الاحتلال، اليوم، مساحات واسعة من أراضي خلة حسان غرب سلفيت.

ونقلت "وفا" عن مصادر محلية، القول، إن قوات الاحتلال أغلقت الطرق المؤدية لخلة حسان غرب سلفيت، وبدأت بتجريف مساحات واسعة من الأراضي المشجرة بالزيتون والعنب، تعود ملكيتها لورثة المواطن سليم الخليل من بلدة بديا.

تجريف الأراضي في خلى حسان (وفا)

يُذكر أن مساحة خلة حسان تساوي 4 آلاف دونم، ومنذ عام 1983 تعتبر نقطة ساخنة وتشهد محاولات توسع استيطانية محمومة.

وتقول هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، إنها تولي أهمية بالغة لما يجري في خلة حسان من محاولات تزوير وتسريب، الهدف منها إنشاء بؤرة استيطانية كمقدمة لإنشاء مدينة استيطانية كبيرة، تفصل محافظتي سلفيت وقلقيلية، وتسيطر على آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية الخصبة للمواطنين في خمس قرى وبلدات، هي: بديا، وقراوة بني حسان، وسنيريا، وكفر ثلث، ودير استيا.

وكان الوزير، وليد عساف، قد أعلن في مؤتمر صحافي قبل عدة شهور إفشال تسريب وتزوير 118 دونما في خلة حسان، منوها إلى أنه في الثمانينيات كان الاحتلال يخطط لإنشاء مدينة استيطانية، وربط كتلة "معاليه شمرون" مع "الكناه، وبركان، وأرئيل" وبالتالي فصل محافظة قلقيلية عن محافظة سلفيت، حيث في العام 2016 تم الإعلان رسميا عن إنشاء المدينة الاستيطانية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص