القدس المحتلة: تأجيل قرار إخلاء مقدسيين من منازلهم

القدس المحتلة: تأجيل قرار إخلاء مقدسيين من منازلهم
من هدم سابق نفذته جرافات الاحتلال في سلوان (أ ب أ)

أجّلت المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس المحتلة، اليوم الثلاثاء، قرارها الذي يفضي بإخلاء 4 عائلات فلسطينية من منازلهم في حي الشيخ جرّاح بالقدس المحتلة، لصالح مخططات استيطانية.

وتظاهر العشرات من الفلسطينيين، قُبالة مبنى المحكمة المركزية في القدس المحتلة، للاحتجاج على قرارات إخلاء عائلات فلسطينية من منازلها.

ورفع المتظاهرون لافتات كٌتب على بعضها "كفي للاحتلال"، و"لا للاحتلال"، ورددوا شعارات تدعو لأن تكون القدس عاصمة للفلسطينيين.

وكانت محكمة الصلح الإسرائيلية بالقدس المحتلة، قد قررت العام الماضي إخلاء 12 عائلة من منازلهم في حي الشيخ جراح لصالح مستوطنين إسرائيليين.

وكان القرار ينص على أن تخلي 4 عائلات، منازلها الشهر الماضي، لكنها قدمت التماسا للمحكمة ضد القرار.

وقال المحامي سامي إرشيد، وهو محامي العائلات، بعد مداولات المحكمة، اليوم الثلاثاء، إن "المحكمة أرجأت إصدار الحكم إلى ما بعد دراسة المرافعات التي تم تقديمها لها، والتي استمعت إليها اليوم".

وأضاف "قلنا إن القرار الذي اتخذته محكمة الصلح هو قرار خاطئ، لأنه تجاهَل حقوق العائلات الفلسطينية بهذه المنازل التي منحت لهم عام 1956، بموجب اتفاقية قانونية وموثقة مع الحكومة الأردنية".

وتابع "وأيضا، فإن محكمة الصلح تجاهلت الأدلة والادعاءات بخصوص الخلل والأمور غير الصحيحة التي جرت عام 1972، وتم بموجبها تسجيل ملكية الأرض لجهات إسرائيلية".

وأضاف إرشيد "نأمل أن تقوم المحكمة بعد أن استمعت إلى الاستئناف، أن تُصلح الأخطاء التي وقعت في قرار محكمة الصلح وأن تمنع إخلاء 4 عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح".

وحذّر من أن تطبيق قرار الإخلاء، "يُهدد الحي بأكمله". وقال إرشيد "ولذلك فقد طلبنا من المحكمة أن تمنع إخلاء العائلات". وأضاف المحامي: "أمام المحكمة مدة 3 شهور لإصدار قرارها".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص