تقديم لائحة إتهام ضد أربعة من مختطفي سجن أريحا بتهمة قتل الوزير زئيفي

تقديم لائحة إتهام ضد أربعة من مختطفي سجن أريحا بتهمة قتل الوزير زئيفي

قررت النيابة الإسرائيلية العامة تقديم لائحة إتهام، يوم غد الجمعة، في المحكمة المركزية ضد أربعة ناشطي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الذين قامت قوات الإحتلال باختطافهم من سجن أريحا، وذلك بتهمة قتل الوزير رحبعام زئيفي في القدس في تشرين أول/أوكتوبر 2001.

وجاء أنه في المداولات التي جرت بين المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز، وبين المدعي العام، عيران شندر، تقرر عدم محاكمة الأمين العام للجبهة الشعبية، أحمد سعدات، بتهمة "التورط" بقتل الوزير زئيفي. وقد تم اتخاذ هذا القرار في أعقاب التحقيق مع سعدات والذي لم يسفر عن وجود أدلة من أجل تقديمه للمحاكمة بالتهمة ذاتها.

وقد شارك في هذه المداولات عناصر من جهاز الأمن العام (الشاباك) والجيش وعناصر أمنية وقضائية أخرى، وتقرر في نهايتها تقديم كل من أحمد سعدات وفؤاد الشوبكي للمحاكمة في محكمة عسكرية في الضفة الغربية، بتهم أمنية مختلفة، من بينها دور الشوبكي في تهريب السلاح بواسطة سفينة "كارين إيه".

وصرحت مصادر في وزارة القضاء أن التحقيق في مقتل الوزير زئيفي لم ينته بعد، وأن الإمتناع عن تقديم سعدات للمحاكمة بهذه التهمة ستبقى كذلك طالما لم تتوفر أدلة أخرى ضده!

أما بشأن المعتقلين الأربعة، حمدي قرعان وباسل الأسمر وعاهد غلمه ووجدي الريماوي، فقد جاء أن هناك أدلة كافية لتقديم لائحة إتهام ضدهم بتهمة القتل، وسوف يتم تقديمهم للمحاكمة في المحكمة المركزية في القدس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018