نواب التغيير والإصلاح في سجن مجدو يطالبون بصرف مستحقات الأسرى من الكنتين دون تمييز

نواب التغيير والإصلاح في سجن مجدو يطالبون بصرف مستحقات الأسرى من الكنتين دون تمييز

طالب نواب حماس المختطفون في سجن مجدو وزارة الأسرى والمحررين بصرف مستحقات الأسرى جميعا من الكنتين دون تمييز بينهم على أساس الانتماء الحزبي والفصائلي.

وقال النواب في رسالة سربها أسير أطلق سراحه من سجن مجدو أن بحوزتهم معلومات دقيقة حول حرمان أسرى حماس ومن بينهم نواب المجلس التشريعي أنفسهم في عدد من السجون ومن بينها سجن مجدو من مخصصاتهم من الكنتين مؤكدين أن :" هذه المخصصات ليست لرفاهية الأسير ولا لكماليات حياته البائسة وإنما لتزويده بأساسيات الحياة من مأكل ومشرب ومستلزمات صحية وحياتية".

وأكد النواب المختطفون في رسالتهم أن على المسئولين في وزارة الأسرى الفلسطينية التعامل مع ملف الأسرى والمعتقلين باعتباره ملفا وطنيا عاما لا يقبل التجزئة والتفريق على أساس الانتماء الحزبي والسياسي.

وعبر النواب الأسرى عن أملهم في أن تلقى مطالبتهم هذه تجاوبا طيبا من الوزارة وأن تشرع بإعادة صرف مستحقات الأسرى الذين تم حرمانهم من الكنتين على اعتبار حزبي لأن ذلك يساهم في خدمة القضية الوطنية ووحدة الشعب الفلسطيني حسب تعبيرهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018