الخميس القادم: يوم تضامن مع القائد الأسير أحمد سعدات واعتصام قبالة محكمة بئر السبع

الخميس القادم:  يوم تضامن مع القائد الأسير أحمد سعدات  واعتصام قبالة محكمة بئر السبع

قررت حملة التضامن مع أحمد سعدات، الأمين العام للجبهة اشعبية لتحرير فلسطين، إعلان يوم الخميس المقبل يوما تضامنيا مع القائد الأسير، وذلك بالتزامن مع نظر محكمة الاحتلال في مواصلة قرار العزل الانفرادي الذي ابتدأ تنفيذه منذ ستة شهور. ودعت الحملة إلى المشاركة في الاعتصام امام المحكمة المركزية – بئر السبع، الساعة العاشرة صباحا من يوم الخميس الموافق 22/10/2009.

وتشارك في الحملة أيضا وزارة الأسرى، والمؤسسات والهيئات الناشطة في مجال الدفاع عن حرية وحقوق الاسرى. وستكون حملة التضامن تحت شعار "التضامن مع النائب سعدات وكل الاسرى في أقسام العزل في سجون الاحتلال الإسرائيلي".
وقال بيان الحملة إنها تهدف إلى توجيه رسالة الى الاحتلال، مفادها أن شعبنا الفلسطيني بكافة قواه السياسية ومؤسساته الحقوقية والمجتمعية الاهلية، في قلب معركة الحرية، وأن أسرانا البواسل ليسوا وحدهم في معركة المواجهة، ويلقون كل التعاطف والتضامن والدعم من كل الأحرار والشرفاء في هذا العالم.

يذكر أنه منذ أن اختطفت قوات الاحتلال سعدات من سجن أريحا في 14 آذار 2006 يتعرض لشتى أنواع التنكيل والتعذيب، ومنذ 16 أذار 2009، قامت إدارة مصلحة السجون الاسرائيلية بنقله من سجن هدريم الى قسم العزل في سجن عسقلان لينقل مرة أخرى في 10 آب 2009 الى عزل ريمون. والى اليوم يكون أمضى سعدات ما يزيد عن ستة شهور في العزل الانفرادي.

,أضاف البيان أن منظمي حملة يوم التضامن مع أسرى العزل ينظرون لهذه الفعالية على أنها مناسبة لتأكيد الثبات على الواجب والحق الفلسطيني في الصمود والمقاومة ومقارعة الإحتلال وملاحقة أعماله الإجرامية وفقاً لمبادىء قانون حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني في كل المحافل والمحاكم الدولية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018