مصادر اسرائيلية: حماس تخلت عن مطلب الافراج عن البرغوثي وسعدات في اطار الصفقة

مصادر اسرائيلية: حماس تخلت عن مطلب الافراج عن البرغوثي وسعدات في اطار الصفقة


ذكرت مصادر اسرائيلية ان "نقطة الخلاف" تدور، مبدئيا، حول مبدأ "ابعاد اسرى فلسطينيين الى خارج الضفة الغربية".

وقالت "معاريف" ان رئيس الوزراء نتنياهو " يصر " على ابعاد اسرى فلسطينيين تصنفهم اسرائيل بأن أياديهم ملطخة بالدماء ويرفض ان يعودوا الى بيوتهم في الضفة الغربية حيث بمقدورهم الوصول الى بتح تكفا والقدس".

ونقلت عنه قوله انه مستعد للتوصل الى تفاهم مع " المجلس السباعي" وانه على استعداد للذهاب بعيدا في صفقة شاليط ولكنه لن يوافق على الافراج عن اسرى أياديهم ملطخة بالدماء الى الضفة الغربية".

وقالت "معاريف " ( دون ان توضح مصادرها ) إن حركة "حماس" وافقت على التخلي عن مطلب الافراج في اطار الصفقة، عن امين سر حركة فتح بالضفة، مروان البرغوثي والامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، احمد سعدات ".

يشار الى ان الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كانت اكدت أمس( الاحد ) إنها تلقت تطمينات من الفصائل الآسرة للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط حول استمرار تضمين اسم الأمين العام للجبهة الأسير أحمد سعدات في صفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل.

وأكد ناصر الكفارنة عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في تصريح صحفي أن جبهته "تلقت تأكيدات وتطمينات من الفصائل الآسرة للجندي للإفراج عن القياديين أحمد سعدات ومروان البرغوثي ضمن صفقة التبادل التي تجري الفصائل مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل لإتمامها".