أسرى فتح وحماس في قسم واحد في سجن عوفر

أسرى فتح وحماس في قسم واحد في سجن عوفر

بالعناق والمصافحة استقبل أسرى حركة حماس بقسم 4 في سجن "عوفر" القريب من مدينة رام الله أسرى حركة فتح بعد وصولهم الى القسم بناء على الاتفاق الذي وقعته الحركتان في 04/03/2010.

وقال هاني أبو السباع ممثل حركة حماس في سجن عوفر لمركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان "كان الموقف مهيبا، فقد اصطف الأسرى من حركة حماس لاستقبال إخوانهم أسرى حركة فتح، وتصافحت الأيدي وتعانقت الأجساد وحيا كل أسير أخاه في فرحة عارمة وجو جميل غاب عن الحياة الاعتقالية من تاريخ الانقسام وفصل أسرى الحركتين عن بعضهم البعض".

من ثم ألقى ممثل حماس كلمة ترحيبة رحب فيها برفاق القيد من أسرى فتح، وقال :"تجمعنا جدران هذا السجن وقيود السجان ومعاناة واحدة وأسرنا من اجل قضية واحدة. لن نسمح لأحد بان يفرقنا ويجب علينا ان ننقل صورة مشرفة ونكون نموذجا يحتذى به في السجون وخارج السجون".

كذلك ألقى ممثل المعتقل وممثل حركة فتح الأسير شادي شلالدة كلمة أكد فيها على "ضرورة التوحد في وجه الاحتلال، وأمام هجمته الشرسة على المقدسات وحربه الاستيطانية يجب أن نكون صفا واحدا، ويجب أن يعكس هذا القسم الصورة الحقيقة لأبناء شعبنا وان تعمم تجربته على السجون".

من جهته بارك فؤاد الخفش الباحث المختص في شؤون الأسرى والمعتقلين الخطوة وتطبيقها وطالب الحركة الأسيرة في مختلف مواقع الأسر بضرورة تعميم التجربة على جميع السجون.

وقال الخفش يجب أن تعود الحركة الأسيرة الفلسطينية إلى دورها الريادي في قيادة وتوجيه الشارع وها هي اليوم تضرب أجمل الصور في الوحدة والتلاحم وترسل برسالتها للجميع أن وحدوا صفكم لكي تستطيعوا مواجهة عدوكم ".