الزهار لـ"صوت إسرائيل": لا أعرف إذا كان شاليط في غزة..

الزهار لـ"صوت إسرائيل": لا أعرف إذا كان شاليط في غزة..

في حديثه مع مراسل إذاعة "صوت إسرائيل" قال القيادي في حركة حماس، د.محمود الزهار، إن الاتصالات بين حركة حماس وبين الوسيط الألماني قد توقفت منذ نصف سنة، ولم تتجدد منذ ذلك الحين.

وقال الزهار إن الوسيط الألماني سيعود إلى المنطقة عندما تطرح اقتراحات جديدة، وهي غير قائمة اليوم، لا من جانب "إسرائيل"، ولا من جانب حركة حماس.

وردا على سؤال مراسل الإذاعة للشؤون الفلسطينية، قال الزهار إنه لا يوجد لديه أية معلومات عن وضع شاليط، كما أنه ليست لديه أية معلومات حول مكانه وإذا ما كان موجودا في قطاع غزة.

وأكد على أن حركة حماس رفضت اقتراحا إسرائيليا، منذ 6 شهور، بعد أن تبين أن إسرائيل تنصلت من التفاهمات السابقة وقامت بتفريغ صفقة تبادل الأسرى من مضمونها.

وفي حديثه عن الفجوات القائمة بين الطرفين، قال الزهار إن إسرائيل ترفض إطلاق سراح عدد من الأسرى، كما تصر على إبعاد أسرى حماس من الضفة الغربية إلى قطاع غزة.

وأضاف أن إسرائيل طلبت إبعاد أكثر من 20 أسيرا إلى الخارج، في حين وافقت على تحديد عقوبة أسرى من القدس المحتلة، ولكن الاقتراح لم يشتمل على تخفيض ملموس في مدة العقوبة.

وأشار إلى أن إسرائيل طلبت أن تحدد بنفسها قائمة تضم أكثر من 25% من الأسرى الذين سيتم إطلاق سراحهم في المرحلة الأولى من صفقة تبادل الأسرى. كما أشار إلى أن إسرائيل أوضحت أن الحديث عن أسرى من ذوي المحكوميات المنخفضة.

واختتم حديثه بالقول إنه في حال التزمت إسرائيل بما تم الاتفاق عليه، ويتم استكمال الجزء الذي لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأنه، عندها من الممكن التوصل إلى إنجاز صفقة تبادل الأسرى قريبا.