"اسير جريح في مشفى العفولة يطلب المساعدة لتلقي العلاج"

"اسير جريح في مشفى العفولة يطلب المساعدة لتلقي العلاج"

ناشد الاسير الفلسطيني، يوسف نمر قنديل، عبر وفد من جمعية انصار السجين قام يوم امس، الاربعاء بزيارته في مشفى العفولة، ناشد المؤسسات الحقوقية والانسانية ونواب الكنيست العرب للتدخل ومساعدته لتلقي العلاج اللازم.

ويرقد الاسير الجريح، يوسف نمر قنديل في مشفى العفولة منذ اعتقاله قبل أسبوعين اثر تعرضه لاطلاق نار من وحده خاصه اسرائيلية كانت تنوي اعتقاله أو تصفيته حيث تتهمه بالعضوية في كتائب شهداء الأقصىواشارت جميع انصار السجين في رسالة بعثت بها لعرب48 بهذا الخصوص انه اتضح للوفد من خلال الحديث مع الاسير تعرضه للضغط الشديد من قبل المحققين الذين استغلوا وضعه الصحي الصعب حيث أصيب بعدة رصاصات في اليدين والرجل اليمنى وأجبروه على التوقيع على شهاده لم يقرأها ولم يقر بها،حيث استعملوا معه أسلوب الضغط على يديه النازفتين دما ولم يكن بوضع يسمح له بمعرفة ما يدور حوله.

وعلمت الجمعية من الاطباء في المشفى أنه سيتم نقله الى معتقل الجلمة لمواصلة التحقيق معه علما أن حالته لا تسمح بذلك..

وحذرت الجمعية في رسالتها السلطات من اجباره على الأعتراف بأمور لم يقم بها ولم ينفذها كما ودعت " كل أصحاب الضمائر الحية التدخل السريع للعمل على اطلاق سراحه لأسباب صحية وللحفاظ على حياته ومن أجل تلقي العلاج خارج السجن".

هذا وقد رفض حراسه في المشفى ادخال بعض الحاجيات له كالملابس وبعض المأكولات والمشروبات الخفيفة.