القيادي في كتائب الأقصى عبد الكريم عويس يطالب بوقف فوري للاقتتال..

القيادي في كتائب الأقصى عبد الكريم عويس يطالب بوقف فوري للاقتتال..

دعا الأسير عبد الكريم عويس، من مخيم جنين، أحد قادة كتائب شهداء الاقصى والمحكوم بالسجن المؤبد 5 مرات اضافة لعشرين عاما، كافة القوى للاستجابة لنداءات الاسرى ووقف مهزلة الصراعات الداخلية وجرائم القتل والخطف المدمرة والشروع في تطبيق الاتفاق الوطني وسحب المسلحين.

وأدان عويس على لسان الأسرى الأحداث المؤسفة، والتي تستغل من ادارة السجون لتصعيد اجراءاتها التعسفية بحقهم.

واضاف أن الأسرى بات همهم الوحيد هو المساعدة رغم القهر والسجن والمعاناة في وقف نزيف الدماء والعودة إلى الحوار والوحدة الوطنية، مؤكدا ان الأسرى يواجهون القمع والظلم والحرمان من زيارة الاهالي وإحتضان الابناء، فيما يواجه شعبنا بنيران الاقتتال الداخلي والفلتان الامني.

وناشد عويس بلسان الأسرى جماهير شعبنا بأخذ دورها بكل الفعاليات الممكنه للضغط على أطراف الصراع لتغليب لغة الحوار الديمقراطي على لغة الاقتتال والاحتراب، وإنتهاك حرمة الدم الفلسطيني وطهارة سلاحه، والعمل على التسريع بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

إلى ذلك، أشارت المحامية بثينة دقماق، رئيسة مؤسسة مانديلا للأسير إلى أن إدارة السجن لا تزال، ومنذ 5 سنوات، تمنع الأسير عويس من معانقة أطفاله الثلاثة بذرائع أمنية، كما قامت إدارة السجن بنقل شقيقه من سجن "هداريم" إلى سجن شطة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018