"شهداء الاقصى" تطالب باطلاق سراح نشطائها من سجون السلطة الفلسطينية

"شهداء الاقصى" تطالب باطلاق سراح نشطائها من سجون السلطة الفلسطينية

طالبت كتائب شهداء الاقصي اليوم الأربعاء السلطة الفلسطينية بالإفراج عن عناصر كتائب شهداء الاقصي المحتجزين في سجونها والبالغ عددهم اثنين وعشرين عنصرا.

وقال متحدث باسم الكتائب في بيان له ان ثلاثة عشر عنصرا من الكتائب محتجزين في سجون الاستخبارات العسكرية وتسعة معتقلون في سجن أريحا تحت مسؤولية الأمن الوطني، موضحا ان التهمة الموجهة لهؤلاء هي خرق التهدئة التي لم تلتزم بها إسرائيل أصلا ومارست خلال فترة التهدئة التي أعلنتها الفصائل كل إشكال الجريمة .

واضاف المتحدث انه هذه السجون يجب أن تكون ملاذا للعملاء والخونة والمجرمين بحق أبناء شعبنا، هذه السجون يجب أن تضم بين جدرانها من يخرب ويفسد في هذا المجتمع ومن مارس الجريمة ضد شعبنا الفلسطيني وليس المناضلين و خيرة أبناء شعبنا الفلسطيني .

وطالبت الكتائب بعقد اجتماع مع وزير الداخلية الفلسطينية اللواء نصر يوسف من اجل بحث قضيتهم, موضحة انه لم يصلها الرد على هذا الطلب وأنها حاولت من خلال الحوار معالجة ملفهم ولكن هذه الأمور لم تثمر .

وكان المعتقلون في سجون السلطة قد أعلنوا يوم أمس الإضراب عن الطعام .