محكمة اسرائيلية تدعم سلطات السجون و تمنع لقاء شقيقين

محكمة اسرائيلية تدعم سلطات السجون و تمنع لقاء شقيقين

قررت قاضية المحكمة المركزية في بئر السبع، راحيل بركائي، أمس الأربعاء رد الإلتماس الذي قدمه الأسير الأمني الفلسطيني، أيمن بدر، ضد مصلحة السجون، والذي طالب بإلتقاء شقيقته الأسيرة الأمنية ايضا في سجن "هشارون".

ويتضح من الطلب إن بدر لم يلتق بشقيقته منذ عامين ونصف.

ويقضي بدر محكوميته منذ 17 شباط 2002 بتهمة "محاولة القتل ووضع عبوات ناسفة وحمل السلاح".وكان توجه بطلب لمصلحة السجون من سجنه بالنقب، إلا أنه تم رفض طلبه بزعم إنه "يتصرف بصورة سلبية"، وإن "شقيقته تتصرف بصورة سلبية حيث تشتم السجانين وترفض أعمال التفتيش وشاركت في مظاهرات ووقفات إحتجاجية ضد ظروف حبسها في السجن"!

وسوّغت القاضية قرارها قائلة، "إنه بالرغم من أن الأسيرين يحظيان بزيارات عائلتهما، إلا أن المصادقة على لقاء الأخوين قد يؤدي إلى منح شرعية لتصرفاتهما، وسيؤدي إلى موجة من التحريض"!