أسرى نفحا يطالبون القوى الوطنية الفلسطينية بطرح موضوع الأسرى على قمة الاولويات

 أسرى نفحا يطالبون القوى الوطنية الفلسطينية بطرح موضوع الأسرى على قمة الاولويات

أفاد محامي نادي الأسير الفلسطيني فواز الشلودي اثر زيارته لسجن نفحا الصحرواي وبعد التقائه لعدد من الاسرى ومعظمهم من قيادات الفصائل حيث تزيد الادارة من قساوة الاعتقال عليهم لأنهم يمثلون قرارات الحركة الاسيرة ، وكانوا قد اخرجوا برسائل عدة يدعمون بها الانتخابات الفلسطينية ويطالبون ان يشاركوا بآراء الشعب الفلسطيني بالوضع السياسي الحالي ويطالبون بطرح قضيتهم الاسيرة على قمة الاولويات، وايضاح موقعهم من الانتخابات كما يتم حاليا نقاش موضوع اهالي القدس ومشاركتهم في الانتخابات، فاين نحن؟؟يقولون.

ويناشد الاسرى الى وحدة الصف الفلسطيني في الوقت الراهن فهو لم يكن بحاجة الى هذه الوحدة كما هم بحاجة اليها اليوم، وترك الخلافات والمشاركة في الانتخابات ووضع مصلحة الشعب على سلم اولويات القيادة.

واشار الشلودي وعلى لسان الاسير كريس البندك من مدينة بيت لحم و المحكوم 4 مؤبدات ان وضع سجن نفحا الصحراوي ما زال يفتقد لأبسط مقومات الحياة البشرية، فوضع الغرف غير صحي من ناحية ازدياد الرطوبة و قلة التهوئة مما يؤدي الى اصابة الاسرى بأمراض جهاز التنفس، وفي نفس الوقت تماطل ادارة السجن في ادخال الاغطية والملابس الشتوية.

افاد الاسير البندك ان اسرى نفحا يعانون كمعظم الاسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية من منع زيارة الاهل مثل الاسير ايمن شعث من مدينة غزة والممنوع من الزيارة منذ 12 عاماً، حيث تعتبر سياسة المنع الامني لاهالي الاسرى احدى اصعب الاجراءات التي تفرض على الاسرى داخل معتقلاتهم، وكان المحامي الشلودي قد التقى عدداً من الاسرى الممنوعين من الزيارة كالاسير راسم عبد الرحمن حمامرة من مدينة بيت لحم والممنوع من الزيارة منذ لحظة اعتقاله منذ اكثر من 10 اشهر، والاسير زياد طالب الدرعاوي من مدينة بيت لحم وهو ممنوع من الزيارة منذ لحظة اعتقاله منذ اكثر من 3سنوات.

واشار الشلودي عن تواجد حالة مرضية قامت لجنة اطباء بلاحدود بالتدخل وتقديم العلاج له وهو الاسير راسم عبد الرحمن حمامرة من مدينة بيت لحم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018