إبعاد الاسيرة رويدة فريتخ من سجن تلموند إلى الاردن

 إبعاد الاسيرة رويدة فريتخ من سجن تلموند إلى الاردن

علمت محامية مؤسسة "مانديلا" بثينة دقماق، وخلال زيارتها للاسيرتين أحلام التميمي وسمر صبيح في سجن تلموند للنساء يوم الخميس 8/2/2007، أن سلطات الإحتلال الاسرائيلية قامت يوم الاثنين 29/1/2007 بإبعاد الاسيرة رويدة سامي غالب فريتخ إلى الاردن.

وجاء أن قرار الإبعاد يأتي بناءا على قرار صادر عن محكمة سالم العسكرية بتاريخ 26/11/2006 .

ويذكر أن الاسيرة فريتخ معتقلة إدارية منذ تاريخ 8/8/2006 وهي زوجة الاسير سامر فهمي عويجان المحتجز في سجن مجدو، ولديها طفل يبلغ من العمر 6 سنوات يعيش بعد أبعادها مع جده في مدينة نابلس.

ومن خلال زيارات محامو مؤسسة مانديلا لها منذ إعتقالها ووفق الافادات التي تقدمت بها الاسيرة فريتخ ، كانت سلطات الإحتلال قد حاولت إبعادها إلى الاردن بتاريخ 3/9/2006 وأثناء نقلها إلى الجسر، وبسبب عدم مراعاة الجنود لوضعها الصحي ولكونها حامل حيث تم تكبيلها ونقلت في سيارة عسكرية بشكل غير ملائم، تدهورت حالتها الصحية ونقلت إلى "مئير" في كفار سابا حيث أجهضت هناك.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018