أسرى عسقلان يضربون لليوم الثامن عن العيادة الطبية تضامنا لحرمان رفيق لهم من العلاج

أسرى عسقلان يضربون لليوم الثامن عن العيادة الطبية تضامنا لحرمان رفيق لهم من العلاج

 

لا يزال إضراب أسرى سجن عسقلان متواصلا لليوم الثامن على التوالي، بسبب عدم تقديم العلاج الطبي لأحد الأسرى؛ وقد قال نادي الأسير الفلسطيني، الأربعاء، إن الأسرى في سجن عسقلان الاسرائيلي يخوضون إضرابًا عن زيارة العيادة الطبية وتناول الدواء، لليوم الثامن على التوالي.

ونقل نادي الأسير عن محاميه الذي زار سجن عسقلان، أن هذا الموقف جاء بعد أن رفضت إدارة السجن منح العلاج للأسير شادي الشرفا، الذي يعاني من إصابة في العين.

وأكد الأسرى في سجن عسقلان لمحامي نادي الأسير، أن هناك حالات مرضية في السجن تزداد سوءا بسبب مقاطعة العيادة الطبية.

وطالب الأسرى بتحسين معاملة طبيب السجن، والعمل على تخصيص يوم محدد لمرضى السكري والضغط، وأن يتم إضافة يوم آخر لدوام طبيب السجن، بدلا من يوم واحد فقط أسبوعيا، خاصة بعد تدهور الأوضاع الصحية للأسرى المرضى.

وقال نادي الأسير إنه يعمل على متابعة الأسرى المرضى من خلال زيارة المحامين، ورصد الشكاوى الخاصة بهم، والعمل على تقديم الشكاوى إلى الطبية العامة، وشكواهم ضد مسؤولي مصلحة السجون، للمحاكم المختصة الاسرائيلية.

وتعتقل قوات الاحتلال الاسرائيلي زهاء سبعة آلاف أسير فلسطيني، بينهم نساء وأطفال ومرضى، في نحو 25 سجنًا ومركز توقيف، وسط ظروف معيشية بالغة القسوة والسوء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018