توتر في سجن نفحة عقب تعرض احد افراد الشرطة للطعن

توتر في سجن نفحة عقب تعرض احد افراد الشرطة للطعن


تسود حالة من التوتر الشديد سجن نفحة حيث بدأت إدارة السجن تستدعي قوات كبيرة من المتسادا المدججة بالسلاح والمتخصصة بقمع الأسرى وذلك عقب تعرض احد عناصر الشرطة الاسرائيلية للطعن بسكين من قبل أسير.

.
وحذرت مؤسسات معنية بالاسرى من قيام هذه القوات بارتكاب "حماقات" جديدة ضد الأسرى في السجن، داعية المنظمات الإنسانية لتوفير حماية عاجلة للأسرى الذين أكدوا أن مظاهر التوتر آخذة بالاتساع ولا أحد يعرف ما ستؤول إليه الأوضاع خلال الساعات القليلة القادمة.


وأضافت هذه المصادر بأن الشرطي تلقى الاسعاف الاولى داخل عيادة السجن ومن ثم نقل في سيارة اسعاف الى احدى المستشفيات الاسرائيلية، ووصفت جراحه بالبسيطة.