مصلحة السجون الاسرائيلية تقمع 200 أسير في مجيدو

مصلحة السجون الاسرائيلية تقمع 200 أسير في مجيدو

قمعت مصلحة السجون الإسرائيلية يوم أمس، الأحد، أكثر من 200 أسير في سجن مجيدو، بعزلهم بعد خوضهم إضرابا مفتوحا عن الطعام للمطالبة بتحسين ظروفهم، وإنهاء ما يسمى بـ"الاعتقال الإداري".

وذكر الأسرى أن "مصلحة السجون صعدت من سياستها القمعية بحق الأسرى، بعد أن أقدمت  على قمع ونقل 200 أسير كعقاب جماعي في غرف العزل بالمعتقل القديم، الذي لا يصلح للاستخدام الآدمي، عقابا لهم على إضرابهم عن الطعام مؤخرا".

وأوضح الأسرى في رسالتهم، أن "حالة من الغليان والتوتر تسود أوساط المعتقلين، في ظل التهديد المستمر من قبل إدارة المعتقل ، مناشدين كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية الوقوف إلى جانبهم .

وفي السياق ذاته، نقل الأسير مناضل الشرقاوي من بلدة الزبابدة جنوب جنين إلى مستشفى العفولة بسبب تردي وضعه الصحي.