الأسرى الفلسطينيون يخوضون إضرابًا عن الطعام

الأسرى الفلسطينيون يخوضون إضرابًا عن الطعام

أكد مركز حقوقي أن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال بكافة أطيافهم السياسية، والبالغ عددهم ما يزيد عن 4600 أسير، سيخوضون غدا الثلاثاء (27|11)، إضرابًا عن الطعام ليوم واحد، وذلك تضامنًا مع الأسيرين المضربين عن الطعام، أيمن الشراونة وسامر العيساوي واللذين تدهورت صحتهما إلى حد الخطورة الشديدة ويخشى عليهما من الموت.

وأوضح "مركز أسرى فلسطين للدراسات" أن الأسير الشراونة دخل يومه الخمسين بعد المائة في الإضراب عن الطعام، بينما الأسير العيساوى دخل يومه العشرين بعد المائة، "في ظل استهتار الاحتلال بحياة الأسيرين، وعدم لاستجابة لمطالبهم الإنسانية العادلة بإطلاق سراحهم حيث أعاد الاحتلال اعتقالهم دون وجه حق بعد تحررهم ضمن صفقة وفاء الأحرار في أكتوبر من العام الماضي، لذلك قرر الأسرى في كافة السجون اتخاذ خطوة نضالية بإرجاع ثلاث وجبات غدا تضامنا مع الأسيرين المهددين بالموت في أي لحظة".

ودعا المركز أبناء الشعب الفلسطيني إلى مساندة إضراب الأسرى ودعمه لكي يحقق النتائج المطلوبة بتشكيل ضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالب الأسرى المضربين وإطلاق سراحهم، كما طالب الراعي المصري بالتدخل العاجل من اجل تطبيق الاتفاق الذي جرى برعاية مصرية وضمان حماية المحررين ضمن صفقة التبادل كما نصت الاتفاقية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018