توتر شديد في سجن جلبوع بعد إقتحام مدير السجن الأقسام والأسرى يهددون بالتصعيد

 توتر شديد في سجن جلبوع بعد إقتحام مدير السجن الأقسام والأسرى يهددون بالتصعيد



أفاد مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان أن توتراً شديدا يشهده سجن جلبوع ، بعد إقتحام مدير السجن أقسام السجن وإبلاغ الأسرى أن 10 إنجازات سيتم سحبها من أسرى السجن خلال الأيام القادمة .


وقال فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، أن مدير السجن المدعو (شوحم ) أبلغ قيادة السجن أنه قرر سحب غرفة المخزن من الأسرى ، وهي عبارة عن غرفة يقوم الأسرى بوضع حاجياتهم وملابسهم بدلا من وضعها في غرفهم الصغيرة والضيقة ، بالإضافة الى منع كبار السن والمرضى الخروج للفورة (ساحة الفسحة للأسرى) بشكل استثنائي ولوقت أطول ، و تقليل عدد عمال السجن (المرداون) وتقليص وقت الفورة وغيرها من الإجراءات .


بدورها رفضت الحركة الأسيرة جميع هذه الإجراءات الإستفزازية ، وقال القيادي محمد صبحة عضو الهيئة القيادية العليا في السجون لمركز "أحرار" أبلغنا المدير رفضنا لهذه القرارت وهددنا بدورنا بالتصعيد والمواجهة وعدم السماح بسجب إنجازات حققت بعد معارك ضارية خاضتها الحركة الأسيرة الفلسطينية .


وذكر الخفش أن هناك جملة أمور تنوي الحركة الأسيرة القيام بها في سجن جلبوع في حال تم تنفيذ أي من هذه الاجراءات القمعية ،كإرجاع وجبات الطعام وتقديم شكاوي ضد مدير السجن لمحاكم الإحتلال ، وخلق حاله من العصيان داخل السجن .
وناشد الخفش المؤسسات الدولية والحقوقية بضرورة التدخل السريع والعاجل من أجل الوقوف بوجه الإجراءات الإستفزازية في سجون الإحتلال والتي تدفع الحركة الأسيرة الفلسطينية للمواجهة .
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018