زوجة الشهيد جرادات : مخابرات الإحتلال أعادته لدقائق ليودعنا

زوجة الشهيد جرادات : مخابرات الإحتلال أعادته لدقائق ليودعنا

قالت زوجة الشهيد الأسير عرفات جرادات إن رجل من مخابرات الاحتلال أعاده للبيت بعد دقائق من اعتقاله وطلب منه أن يودع أولاده ويودعني مما أثار الخوف في نفسي طوال هذه الأيام.


وذكرت دلال عيايدة لنادي الأسير أن زوجها تم اعتقاله وتوقيفه لأكثر من مرة، " لكن لهجة رجل المخابرات هذه المره كانت غريبة".


واعتقل جرادات في الثامن عشر من فبراير الجاري بتهمة الانتماء لكتائب شهداء الأقصى، ومكث في التحقيق من تاريخ 19\2 في مركز توقيف وتحقيق الجلمة، وبعد ذلك تم نقله إلى سجن مجدو، وفق نادي الأسير الفلسطيني.


وقال النادي في بيان صحفي "يتابع المحامي ملف الشهيد من لحظة اعتقاله، وأبلغ بأنه ممنوع من لقاء محامي منذ اليوم الاول من قبل مخابرات الاحتلال".


وكان الشهيد جرادات ولد في الرابع عشر من يناير 1983 في بلدة سعير شمال محافظة الخليل، وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء أكبرهم طفلته يارا تبلغ من العمر 3 سنوات، وطفله محمد يبلغ من العمر عامين، وزوجته حامل في الشهر الرابع في طفل ثالث.


والشهيد حاصل على شهادة الثانوية العامة ويكمل دراسته الجامعية في جامعة القدس المفتوحه وهو في السنة الأولى من دراسته، وهو الثالث بين أشقائه

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018