حياة الاسير المضرب كامل التاج في خطر كبير

حياة الاسير المضرب كامل التاج في خطر كبير


اكدت مصادر حقوقية إن الأسير الفلسطيني محمد كامل رفيق التاج (43 عامًا)، نُقل بشكل مفاجئ أمس الاثنين إلى مستشفى "مائير" الإسرائيلي اثر تدهور حالته الصحية، حيث خضع لعملية جراحية عاجلة لإنقاذ حياته.

وقال وزير شؤون الأسرى والمعتقلين عيسى قراقع: "إن الأسير التاج يعاني منذ عدة شهور من مشاكل في الرئتين بعد خوضه إضرابا عن الطعام لمدة 56 يومًا للمطالبة بالاعتراف به كأسير حرب".

وأضاف قراقع في بيان صحفي  أنه رغم تدهور الحالة الصحية للأسير التاج وإقرار أطباء إدارة السجون الإسرائيلية بخطورة وضعه بعدما أصبح يعيش 18 ساعة على جهاز الأوكسجين الصناعي؛ استمرت سلطات الاحتلال في إهمال علاجه حتى أصيب بانتكاسة صحية".

وأشار إلى أن الأسير التاج خضع لعملية جراحية في الصدر وغادر غرفة العمليات بعد اخذ عينات من الرئتين، وأبلغه الطبيب الذي أجرى العملية أن حالته ميئوس منها وسيعيش على أنبوبة الأوكسجين.

وأكد قراقع أن الوحدة القانونية في الوزارة قدمت طلبا عاجلا للإفراج عن الأسير التاج، لدى "محكمة ثلثي المدة" بعدما قضى عشر سنوات من محكوميته البالغة 14 عامًا ونصف العام نظرًا لخطورة حالته الصحية، محملًا سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير التاج.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018