السلطة الفلسطينية ترفض إبعاد الأسيرين العيساوي والشراونة

السلطة الفلسطينية ترفض إبعاد الأسيرين العيساوي والشراونة

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، اليوم الخميس، إن السلطة الوطنية ترفض إبعاد الأسيرين المضربين عن الطعام سامر العيساوي وأيمن الشراونة إلى خارج الوطن وخارج مناطق سكناهما.


وأضاف قراقع، رداً على العرض الاسرائيلي مؤخراً بإبعاد الأسيرين سامر وأيمن إلى خارج الوطن أو إعادة فرض الأحكام السابقة عليهما قبل تحررهما في صفقة شاليط، "نحن لا نشرع الإبعاد، لأن الإبعاد القسري هو جريمة حرب وأدانها القانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف".


واعتبر قراقع أن الحل الاسرائيلي المطروح في كلا الحالتين مرفوض وتعسفي جداً، وان إسرائيل تتحمل المسؤولية عن حياة وصحة الأسيرين المضربين المهددة حياتهما بالموت بسبب الإضراب رفضاً لإعادة اعتقالهما دون أسباب قانونية.


وحذر قراقع من بدء حكومة إسرائيل ومن خلال لجنة عسكرية بإعادة فرض الأحكام السابقة على الأسرى المحررين، وممارسة سياسة ابتزاز وتهديد ومساومة ما بين الأحكام جائرة والإبعاد إلى خارج الوطن، مشيراً إلى إعادة فرض الحكم السابق على الأسير المحرر يوسف شتيوي بالأسر 9 سنوات والأسير محمود تيم بالأسر عشرة شه

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018