أسرى سجن شطة يطلقون نداء استغاثه لإنهاء هجمة إدارة السجن بحقهم

 أسرى سجن شطة يطلقون نداء استغاثه لإنهاء هجمة إدارة السجن بحقهم


أطلق أسرى سجن شطة، نداء استغاثه عبر مركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان إلى كافة المؤسسات الحقوقية، والجهات الرسمية، للتدخل العاجل لتخفيف الحملة الشرسة، التي تقوم بها إدارة السجن ضدهم، منذ استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية.

وقال مدير مركز "أحرار" فؤاد الخفش، إن إدارة السجن قامت بسحب جميع الأدوات الرياضية من قسم 7 في السجن، وقامت بإغلاق غرفة (الحلاقة) الخاصة بالأسرى، وأغلقت (المغسلة) التي يستخدمها الأسرى لغسل ملابسهم، وقامت أيضاً بإغلاق مخزن الملابس، ومنعت الأسرى من إخراج حاجياتهم الصيفية.

وأشار الخفش، إلى أن الأسرى وعددهم 112 أسيراً فلسطينياً يمرون بأوضاع صعبة ويطالبون المؤسسات الحقوقية بضرورة زيارتهم للوقوف على حقيقة الأوضاع التي يعيشونها في ظل استمرار  الهجمة الكبيرة ضدهم.

وأشار الباحث الحقوقي الخفش، إلى أن مصلحة السجون بدأت تقتص وتعاقب الأسرى بعد ردة فعلهم على اغتيال الشهيد أبو حمدية، من خلال سحب الإنجازات، ونقل الأسرى وتوزيعهم على السجون وفرض عقوبات وغرامات مالية.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018