محمود عباس: الأحد سيحمل أخبارا سارة بشأن الأسرى

محمود عباس: الأحد سيحمل أخبارا سارة بشأن الأسرى

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، يوم أمس الجمعة، للصحفيين إن يوم الأحد سيحمل أخبارا سارة فيما يتعلق بالأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

ونقلت "يديعوت أحرونوت" ذلك، مشيرة إلى أن إسرائيل تتعامل بحذر مع قضية الأسرى، في حين سارع أبو مازن إلى الترحيب، وأن الحكومة الإسرائيلية سوف تجتمع الأحد لتصادق على تجديد المحادثات مع السلطة الفلسطينية، ولتشكيل لجنة وزارية خاصة لإطلاق سراح الأسرى.

كما أشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل لم تصادق بعد على مطلب السلطة الفلسطينية إطلاق سراح أسرى ما قبل أوسلو، والذين يبلغ عددهم 104 أسرى.

إلى ذلك، قال أبو مازن إن المحادثات بين الوفدين الإسرائيلي والفلسطيني ستبدأ في واشنطن الثلاثاء القادم برعاية مباشرة من الولايات المتحدة، حيث ستراقب الطرفين حتى في داخل غرف المفاوضات.

وكان الوزير لشؤون الأسرى عيسى قراقع قد صرح بأن إسرائيل والسلطة الفلسطينية ستشكلان طاقما مشتركا لفحص أسماء الأسرى المنوي إطلاق سراحهم، علما أن السلطة الفلسطينية تطالب بإطلاق سراح كافة الأسرى القدامى، وبضمنهم أسرى الداخل، في حين سبق وأن صرح مسؤولون إسرائيليون بأنهم لن يتم إطلاق سراح أسرى الداخل.

وكانت "يديعوت أحرونوت" قد نقلت عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن قضية إطلاق سراح الأسرى أخذت أكبر من حجمها وباتت قضية مركزية، مشيرين إلى أنه سبق وأن أطلق سراح أسرى من عرب الداخل في السابق.