الأسير الأردني علاء حماد ينتصر بإرادته على إدارة السجون

الأسير  الأردني علاء حماد ينتصر بإرادته على إدارة السجون


استطاع الأسير الأردني علاء حماد (34عاما ) أن يحصل على حقه القانوني بزيارة أقربائه وذلك بعد أن خاض اضرابا عن الطعام  لمدة تزيد عن الثمانية شهور .

وكان الأسير الأردني قد علق اضرابه عن الطعام يوم الثلاثاء الماضي، بشرط أن تقوم إدارة السجن بالسماح لأقربائه من الدرجة الثانية والمتواجدين في مدينة القدس،  بزيارته في المرحلة الأولى ومن ثم  السماح لزوجته وأولاده المتواجدين في الأردن بزيارته لاحقا .

وفي حديث مع شقيقة الأسير حماد " ام عبد الله "، أكدت بأن ادارة السجن سمحت لعمتها وخالها وزوجة خالها بزيارة حماد في مشفى سجن الرملة، حيث كانت زيارة " مفتوحة " استمرت لمدة ساعة ونصف. كما وبينت بأن زوجة الأسير وأولاده لم يحظوا بزيارة حماد لغاية الأن مشيرة الى أنهم ما زالوا في انتظار مكالمة هاتفية من السفارة الأردنية للموافقة على تأشيرة الدخول.
وفي إشارة الى مدى الصبر الذي كان يتمتع به حماد خلال فترة الإضراب قالت أم عبد الله، " سمعت من عمتي بعد زيارة علاء أنه اخبرهم بأنه كان عندما ينام يحلم بأنه يأكل الطعام وعند استيقاظه كان يشعر بالشبع ".

يذكر أن الأسير حماد معتقل منذ تاريخ 26/11/2006 ومحكوم بالسجن الفعلي لمدة 12 عاما .

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019