تدهور الوضع الصحي للأسرى اشرف السباح وسمير اللحام ومحمود غلمة

تدهور الوضع الصحي للأسرى اشرف السباح وسمير اللحام ومحمود غلمة

 

أفاد محامو وزارة الاسرى، خلال زيارتهم للسجون، عن تدهور الوضع الصحي لعدد من الاسرى بسبب استمرار المماطلة بالعلاج وسياسة الإهمال الطبي التي أصبحت منهجا دائما وخطيرا يطبق بحق المعتقلين.

اشرف السباح: مهدد ببتر قدمه اليسرى وبالشلل
أفاد محامي وزارة الاسرى معتز شقيرات أن الحالة الصحية للأسير اشرف عبد الغني حسن السباح، سكان غزة 32 سنة والمحكوم 12 سنة ويقبع في سجن نفحة، أصبحت صعبة للغاية بسبب معاناته من إصابات بالرصاص بالقدم اليسرى وتهتك أجزاء كبيرة من العظم وقطع أحد الأوردة الرئيسية بالقدم وإصابتها بالشلل.

وقال الأسير السباح، أن قدمه اصيبت بجرثومة بسبب الإهمال الطبي وعدم تقديم العلاج له منذ اعتقاله عام 2003 وهذا أدى إلى عجز برجله اليسرى بنسبة 75%، وأن الأطباء ابلغوه بوجوب بتر رجله اليسرى بسبب انتشار الجرثومة بها.

وأفاد أن قدمه اليمنى ايضا مصابة ومازالت الكسور فيها ويوجد فيها بلاتين، إضافة إلى إصابات في أسفل الظهر والخاصرة واليد اليسرى وقد تسببت هذه الإصابات بإلحاق أضرار كبيرة بعصب اليد اليسرى، حيث لا تزال الرصاصات فيها، ولا يستطيع تحريك يده اليسرى بشكل طبيعي مما يعرضه للشلل التام.

ويستخدم الأسير السباح "عكاز" بشكل دائم ليستطيع المشي والتحرك.

وقال الأسير انه بسبب له الإهمال الطبي يعاني من فقدان الوعي بشكل مفاجئ وباستمرار وتشنجات بجميع أنحاء الجسم ويؤثر ذلك على فقدان ذاكرته لعدة أيام.

وقال، في بعض الأحيان عندما يتعرض لفقدان الوعي يرتطم رأسه بالأرض مما يسبب له جروح، وأنه يمر في حاله دائمة من الشعور بالتعب والإرهاق ومشلول التفكير وشارد الذهن وعدم القدرة على الكلام والتعلم.

سمير اللحام ورم في القدم:
وقال المحامي معتز شقيرات أن الأسير سمير حمدان محمد اللحام، سكان غزة المحكوم 20 سنة ويبلغ من العمر  34 والمعتقل في سجن نفحة، يعاني من وجود ورم في قدمه اليسرى وانتقل إلى قدمه اليمنى ومعاناته من آلام شديدة في ذلك.

وقال اللحام أنهم أجروا له صور أشعة للورم ولم يبلغ بأي نتيجة حتى هذه اللحظة، وانه لازال يعاني من آلام بالمفاصل واليدين ولا يتناول سوى المسكنات، ولا يستطيع التحرك إلا على كرسي متحرك.

محمود غلمة ثلاث جلطات وحالات إغماء:
وقال محامي الوزارة رامي العلمي أن الحالة الصحية للأسير محمود تيسير غلمة، سكان رام الله المحكوم اربع sنوات ونصف ويقبع في سجن ريمون، لا زالت صعبة بعد تعرضه لثلاثة جلطات ووجود ثقب لديه بالقلب.

ووصف العلمي الحالة الصحية للأسير غلمة بأنه لا يستطيع بذل أي جهد، وأنه تعرض قبل عدة أيام لحالة إغماء وفقدان الوعي.

وأفاد غلمة أن إدارة السجون لم تقدم له أي علاج حتى هذه اللحظة وانها تماطل في نقله إلى المستشفى لإجراء الفحوصات له.

وقال أن سبب تعرضه لثلاث جلطات خلال الشهرين الماضيين هو الإهمال الطبي من قبل أطباء السجون، وانه لا يتناول حاليا سوى المهدئات.