الأسرى يهددون بإضراب سياسي مساند لجهود القيادة الفلسطينية

الأسرى يهددون بإضراب سياسي مساند لجهود القيادة الفلسطينية

أعلن الأسرى في سجون الاحتلال في بيان وصل وزارة الاسرى دعمهم المطلق والكامل للرئيس الفلسطيني أبو مازن والقيادة الفلسطينية برفضهم الخضوع للمساومة والابتزاز الإسرائيلي إزاء قضية الأسرى خاصة الدفعة الرابعة.

وقال البيان: "من هنا ومن داخل السجون نعلن دعمنا و تأييدنا ومساندتنا ومبايعتنا لقيادتنا ورئيسنا ونشد على يديه بتمسكه بالثوابت الفلسطينية وعدم التنازل رغم الضغوطات القوية عليه من أطراف عديدة". بحسب البيان.

وجاء في البيان، الذي وصل عــ48ـرب من مكتب وزير شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسرى لا يقبلون استخدامهم كأداة للضغط على القيادة الفلسطينية على حساب القضايا الثابتة والمصيرية للشعب الفلسطيني. كما يؤكد الأسرى على أنهم جزء لا يتجزأ من المعركة الوطنية من أجل الحرية والاستقلال وفي خندق واحد مع الشعب الفلسطيني وقيادته.

وحذر الاسرى في بيانهم بأنهم سيقومون بخطوات داعمة ومساندة لموقف القيادة الفلسطينية من خلال سلسلة احتجاجات وفعاليات قد تصل إلى إضراب سياسي مفتوح عن الطعام، وتحت عنوان المطالبة بإطلاق سراح الأسرى كاستحقاق أساسي لأي سلام عادل بالمنطقة.

وأدان الأسرى في بيانهم الحكومة الإسرائيلية بتعطيل الإفراج عن الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى واصفين الحكومة الإسرائيلية بعدم المصداقية وإفشالها لجهود التسوية، وأنها حكومة حرب واحتلال ولا تريد سلاما عادلا بالمنطقة.

كما دعا الأسرى، بحسب البيان، المجتمع الدولي وكافة دول العالم إلى التدخل لوضع حد للمواقف الإسرائيلية التي تنتهك الشرعية الدولية وحقوق الشعب الفلسطيني العادلة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018