سعيا لامتصاص غضب الأسرى: إدارة السجون تبادر لاجتماعات مع قياداتهم

سعيا لامتصاص غضب الأسرى: إدارة السجون تبادر لاجتماعات مع قياداتهم

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان مسؤولي إدارة السجون التقوا بعدد من قيادات الحركة الأسيرة في السجون، لمناقشة  مطالب الأسرى ، والإجراءات التعسفية التي تنفذها الإدارة بحقهم، وفى مقدمتها قضية الأسرى المعزولين .

وأشار المركز إلى أن الاجتماع ضم ممثلين عن حركتي فتح وحماس ، حيث مثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الاجتماع الأسير "جمال الهور" ، بينما مثل حركة فتح الأسير" علاء أبو جزر"، وأعاد قادة الأسرى التأكيد على مطالب الحركة الوطنية الأسيرة ، بوقف كل ممارسات الاحتلال التعسفية بحقهم ، ووقف سياسة العزل الانفرادي الذي يحاول الاحتلال فرضها من جديد على الأسرى، كذلك التراجع عن كل العقوبات التي فرضت على الأسرى في الشهور الأخيرة، وتنفيذ الإدارة لوعدها بإخراج الأسير القائد " إبراهيم حامد" من العزل الانفرادي الذي نقل إليه لمدة  3 أشهر  وتنتهي فى التاسع من الشهر الجاري  مؤكدين في الوقت نفسه بأنه في حال عدم التزامها بإخراج الأسير "حامد" من العزل ستكون كل الخيارات مفتوحة أمامهم .

وبين المركز بان مسئولي مصلحة السجون، أكدوا لقادة الأسرى بأنهم سيرفعوا تلك الطلبات للمسئولين ودراستها وأنها سترد عليهم في اقرب وقت ، مؤكده لهم بأنهم غير معنيين بالتصعيد داخل السجون ، وأنهم سيسعون إلى تهدئة الأوضاع التي توترت بعد الإجراءات العقابية الأخيرة بحق الأسرى .
واعتبر المركز هذا اللقاء بمثابة محاولة لامتصاص غضب الأسرى، وثنيهم عن الدخول في احتجاجات تزامنا مع الفعاليات التي تجرى خارج السجون تضامنا مع الأسرى في شهر نيسان الذي يوافق ذكرى يوم الأسير الفلسطيني .

وتوقع المركز أن تقدم الإدارة على تحسين شروط أوضاع الأسرى بشكل طفيف ، والتراجع عن بعض القرارات التعسفية التي قررتها بحقهم في الآونة الأخيرة ، وكذلك الالتزام بإخراج الأسير "حامد" من العزل في التاسع من الشهر الحالي لتخفيف حدة الغضب داخل السجون .
 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019