نقل البرغوثي إلى العزل الانفرادي

نقل البرغوثي إلى العزل الانفرادي

حكمت محكمة مصلحة السجون الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، بتحويل النائب الفلسطيني الأسير والقيادي في حركة فتح، مروان البرغوثي، إلى زنزانة العزل الانفرادي في أعقاب رسالة وجهها أمس إلى الشعب الفلسطيني.

ودعا البرغوثي في رسالته السلطة الفلسطينية إلى دعم "المقاومة الشاملة والبندقية".

وقال البرغوثي في رسالة كتبها من سجن هداريم الإسرائيلي ونشرتها صحيفة القدس الفلسطينية إن "التمسك بإرث عرفات ومبادئه وثوابته التي استشهد وعشرات الآلاف من أجلها يأتي من خلال مواصلة مسيرة المصالحة الوطنية على أسس صحيحة ودعم ومساندة حكومة الوفاق الوطني والتمسك بخيار المقاومة الشاملة والبندقية التي استشهد عرفات وأبو جهاد وأحمد ياسين والشقاقي وأبو علي مصطفى والكرمي والجعبري وهي في أيديهم".

وطالب البرغوثي بـ”ضرورة إعادة الاعتبار مجددا لخيار المقاومة بوصفه الطريق الأقصر لدحر الاحتلال ونيل الحرية".

ودعا البرغوثي في رسالته التي كتبها بمناسبة الذكرى العاشرة لوفاة الرئيس ياسر عرفات، إلى “إعادة النظر في وظائف السلطة ومهماتها بحيث تكون مهمتها الأولى والرئيسية دعم ومساندة المقاومة الشاملة، وهذا يقتضي الوقف الفوري للتنسيق الأمني والتعاون الأمني الذي يشكل تعزيزا للاحتلال".

وفرضت المحكمة على البرغوثي، إضافة إلى العزل الانفرادي لمدة سبعة أيام، غرامة مالية بمبلغ 300 شيكل، من أصل 500 شيكل كأقصى حد للغرامة، وذلك أيضا بسبب منحه مقابلة صحفية من دون مصادقة سلطة السجون.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018