"هيئة الأسرى": عزل شيرين العيساوي واحتجازها مع الجنائيات

"هيئة الأسرى": عزل شيرين العيساوي واحتجازها مع الجنائيات

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بأن إدارة سجون الاحتلال في سجن 'الرملة' قامت بعزل الأسيرة شيرين العيساوي من القدس، والزج بها في أقسام الأسيرات الجنائيات، وفرض عقوبات عليها، وحرمانها من أبسط حقوقها كالزيارات و'الكانتينا' والخروج إلى الفورة.

وأوضحت في بيان صحفي اليوم الثلاثاء أن الوضع في الزنازين 'مزري'، خاصة بعد سحب جميع الأدوات الكهربائية، إضافة إلى ضيق الزنزانة، وارتفاع نسبة الرطوبة فيها، مع انعدام وجود أي فتحة للتهوية، مشيرة إلى أنها تتعرض إلى استهداف 'وقح' من قبل السجانين والسجانات، الذين يحاولون على مدار الوقت استفزازها، وإهانتها.

وأشارت الهيئة إلى أن عزل العيساوي والزج بها بين الأسيرات الجنائيات هو 'خرق علني' لكافة المواثيق والأعراف الدولية، قائلة: "لا يجوز احتجاز الباحثين عن حرية وطنهم بين المجرمين، ولكن إسرائيل تريد من وراء ذلك محاربة الأسرى بكل الوسائل، وتركيزها على الجانب النفسي، كما يحصل الآن مع الأسيرة العيساوي".

يذكر أن الأسيرة العيساوي برفقة أربع أسيرات يتعرضن لعقوبات منذ أسبوعين تقريبا، نتيجة "ادعاء سجانة بحدوث مشادة كلامية بينها وبين الأسيرات، وهو ما دفع إدارة سجن 'هشارون' لعزلهن ومعاقبتهن، علما أن ادعاء السجانة باطل ولا أساس لها من الصحة"، كما شددت الهيئة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص