كابوتشي يوجه رسالة تحية إلى الأسرى والمضربين

كابوتشي يوجه رسالة تحية إلى الأسرى والمضربين

خلال مشاركته في "الملتقى القانوني الأوروبي للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني"، والذي عقد في روما، نهاية الأسبوع الماضي، وجه المطران والأسير المحرر، هلاريون كابوتشي، رسالة تحية إلى الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال الإسرائيلي، كما وجه تحية خاصة إلى الأسرى المضربين عن الطعام.

ووجه كابوتشي، في رسالته التي عممتها هيئة شؤون الأسرى والمحررين، التحية للأسرى والأسيرات الذين وصفهم بـ"الصامدين خلف القضبان ، والمدافعين عن حق الشعب الفلسطيني في الحياة والسلام، ودون احتلال ومعاناة، والتحية والمحبة إلى الأسرى المضربين عن الطعام، وهم يوجهون صرخة المعذبين والمضطهدين ضد الظلم والحرمان، ومن أجل الحرية والكرامة الإنسانية".

وقال كابوتشي: "سأعود إلى بلدي القدس قريبا، القدس المحررة من المحتلين، القدس بلد المحبة والتعايش والسلام، بلد الوحدة الدينية والاجتماعية، وستعلو راية الحق الفلسطيني على سياسة التهويد والإبعاد والاستيطان والاعتقالات".

وقال كبوتشي: "الأسرى هم أحباء المسيح في العذاب والرسالة، وعلى الجميع في كل أقاصي الأرض أن يقفوا إلى جانبهم ويخففوا عذاباتهم وعذابات عائلاتهم وأطفالهم، وهم من ساروا على طريق الحرية، ولا يريدون سوى العدالة والحياة الحرّة".

يذكر ان المطران هيلاريون كبوتشي هو رجل دين من مواليد حلب، وأصبح مطرانا لكنيسة الروم الكاثوليك في القدس عام 1965، وعرف بمواقفه الوطنية المعارضة للاحتلال الإسرائيلي في فلسطين.

اعتقل كابوتشي عام 1974 بتهمة دعم المقاومة الفلسطينية، وحكمت عليه محكمة عسكرية بالسجن 12 عاما، وأفرج عنه بعد 4 سنوات، وطرد من فلسطين عام 1978، وهو يعيش اليوم في المنفى في روما.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية