إدارة السجون تتنتهج أسلوبًا جديدًا للتنكيل بأسرى سجن "مجدو" الأشبال

إدارة السجون تتنتهج أسلوبًا جديدًا للتنكيل بأسرى سجن "مجدو" الأشبال

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، بأن إدارة سجن 'مجدو' تنتهج منذ فترة أسلوبًا جديدًا للاعتداء على الأسرى والتنكيل بهم من خلال إخراجهم إلى غرف فارغة وتفتيشهم وثم إبلاغهم بقرار نقلهم.

وقالت الهيئة في بيان، إن ذلك يأتي امتدادًا 'للهجمة المجنونة التي تقوم بها إدارة سجون الاحتلال خلال السنوات الماضية والتي تصاعدت بشكل ملحوظ منذ عدة شهور'.

وأوضحت محامية الهيئة هبة مصالحة أن الإدارة منذ أكثر من أسبوع تقوم بشكل يومي بإخراج أسرى إحدى غرف قسم الأشبال إلى غرفة فارغة وتباشر بتفتيشهم، وبذات الوقت يتم تفتيش غرفتهم بشكل دقيق وإفراغها من ممتلكات الأسرى، وكل ذلك يرافقه كل أشكال الاستفزاز المتعمد.

اقرأ أيضًا| الاحتلال يمعن في إجرامه: الإضراب عن الطعام يمس بأمن الدولة

وأضافت مصالحة أن 'السجانين يقومون بعد انتهاء التفتيش بنقل ممتلكات الأسرى إلى الغرفة الفارغة الجديدة، ويبلغوهم بقرار الإدارة بنقلهم'.

وفي هذا السياق، كشفت مصالحة أن الأسير الشبل ماهر حسين من قلقيلية والمعتقل منذ ستة شهور، وهو يتيم، يعاني من أوضاع نفسية سيئة ومحروم من زيارة أشقائه وأعمامه.

ولا بد من الإشارة إلى أن الأسرى الأشبال موجودون في قسم 3 في سجن 'مجدو'، ويبلغ عددهم حاليا 53 أسيرًا، ويمارس بحقهم ذات السياسة التي تمارس بحق الأسرى البالغين، ويوميا تسجّل الكثير من الانتهاكات في التعامل معهم.