علان يعلن إضرابه عن الطعام والشراب بعد اعتقاله مجدًدا

علان يعلن إضرابه عن الطعام والشراب بعد اعتقاله مجدًدا
من الاعتصام أمام غرفة علان خلال إضرابه السابق

أكدت عائلة الأسير محمد علّان، أنه أعلن الإضراب المفتوح عن الطعام والشراب، احتجاجًا على تجديد أمر اعتقاله الإداري اليوم الأربعاء.

وقال قريب الأسير علان، عيد علان، لـ'عرب 48' إن 'الأسير علان أعلن الإضراب المفتوح عن الطعام والشراب مباشرة بعد أن قامت مصلحة سجون الاحتلال باعتقاله إثر تسريحه من مستشفى برزيلاي'.

وكانت قوّات الاحتلال، اعتقلت علان صباح اليوم الأربعاء فور تسريحه من مستشفى برزيلاي، وأصدرت النيابة أمر اعتقال جديد ضده.

وقال بيان صادر عن الشرطة، صباح اليوم، إنه تم اعتقال علان بناء على أمر اعتقال إداري موقع من قبل القائد العسكري لمنطقة المركز.

وبناء على الأمر العسكري المشار إليه، فقد اعتقلت شرطة الجنوب، مركز عسقلان، الأسير المحرر علان، وتم ترحيله إلى المركز الطبي التابع لسلطة السجون في الرملة لمواصلة العلاج وهو رهن الاعتقال الإداري.

وبحسب بيان الشرطة فإن إعادة اعتقال علان تأتي بعد التحسن الملحوظ الذي طرأ على صحته، فتقرر اعتقاله حتى انقضاء مدة محكوميته الأصلية في الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر.

اقرأ أيضا: إعادة اعتقال الأسير المحرر محمد علان

يذكر أن علان كان قد خاض إضرابا عن الطعام، احتجاجا على اعتقاله الإداري، استمر أكثر من 65 يوما على التوالي، وتم نقله إلى مستشفى 'برزيلاي' في أعقاب تدهور حالته الصحية، ولم يتوقف عن الإضراب إلا بعد انتزاع قرار بالإفراج عنه.

يذكر أن النيابة الإسرائيلية كانت قد أبلغت مستشفى 'برزيلاي، في الثالث والعشرين من آب/ أغسطس الماضي، أنه بالرغم من قرار المحكمة العليا تجميد أمر الاعتقال الإداري لعلان، إلا أنه يحظر عليه الخروج من المستشفى.

وفي نهاية الشهر الماضي بذلت عائلة علان جهودا لنقله إلى مستشفى النجاح في نابلس لمواصلة العلاج.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018