الأسير سامي أبو دياك لا يزال في وضع مخطر

الأسير سامي أبو دياك لا يزال في وضع مخطر

أعرب محامي نادي الأسير فواز الشلودي، أن الأسير سامي أبو دياك لا يزال في وضع صحي خطير، ويقبع في غرفة العناية المكثفة في مستشفى 'أساف هاروفيه' الإسرائيلي، وهو منوّم وموصول بأجهزة التنفس الصناعي.

وأوضح نادي الأسير في بيان أصدره، أن المحامي زار، اليوم الإثنين، الأسير أبو دياك، والذي أشار إلى أن الأطباء أكدوا أن وضعه حرج ولم يتمكّنوا بعدْ من السيطرة على التسمم الذي أصابه جرّاء ما تعرّض له من إهمال طبي عقب خضوعه لعملية جراحية لاستئصال ورم في الأمعاء في الرابع من الشهر الجاري في مشفى 'سوروكا'، فقد تمّ تنقيله بين مشفى 'سوروكا' و'عيادة سجن الرملة' الفقيرة بالمعدّات الطبية ومشفى 'أساف هاروفيه' خلال الأيام الثلاثة الأولى لإجرائه للعملية.

وأضاف النادي في بيانه أن عائلة الأسير أبو دياك تمكّنت اليوم من زيارته، لافتاً إلى أن خطر الاستشهاد يتهدد الأسير في أية لحظة، محمّلاً المسؤولية الكاملة لسلطات الاحتلال ومصلحة سجونها عن حياته.

يذكر أن الأسير أبو دياك (33 عاماً)، من جنين، وكانت تدهورت حالته الصحية بشكل مفاجئ في الثالث من الشهر الجاري، ونقل من سجن 'ريمون' إلى مشفى 'سوروكا' في حينه، وهو محكوم بالسجن لثلاثة مؤبدات و30 سنة، ومضى على اعتقاله في سجون الاحتلال (13) عاماً.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018