العائلة تسلمت الجثمان وقراقع: الأسير الدربي توفى نتيجة مرض غامض

العائلة تسلمت الجثمان وقراقع: الأسير الدربي توفى نتيجة مرض غامض

 سلمت سلطات الاحتلال الليلة، جثمان الشهيد الأسير فادي الدربي، الذي استشهد داخل سجون الاحتلال، أمس الأربعاء، على حاجز سالم العسكري جنوب غرب محافظة جنين.

وقد تسلم الجثمان رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، ونائب قائد منطقة جنين العقيد محمد سلامة، وممثل محافظة جنين منصور السعدي، وممثلون على الارتباط العسكري الفلسطيني.

وشارك في مراسم استلام جثمان الشهيد أيضا ممثلون عن عائلة الشهيد، وعن القوى الوطنية والإسلامية والفعاليات الشعبية.

وفي وقت سابق من مساء اليوم، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، عيسى قراقع، إن النتائج الأولية لتشريح جثمان الأسير فادي الدربي، تشير أن النزيف الدماغي الذي أصيب به وأدى إلى وفاته، ناتج عن مرض غير معروف.

وأضاف قراقع في بيان صحفي، مساء اليوم الخميس، أن جثمان الأسير الدربي خضع لعملية تشريح اليوم، في معهد الطب العدلي الإسرائيلي (أبو كبير)، بمشاركة أطباء فلسطينيين، وأكمل بالقول 'تشير النتائج الأولية أن النزيف الدماغي الذي أصيب به الدربي وأدى لوفاته، ناتج عن مرض غير معروف'.

وأشار قراقع أن 'مرحلة أخرى من الفحص ستجري بعد 3 أسابيع للمادة الدماغية، للكشف عن المرض، ومعرفة السبب الرئيسي للنزيف بمشاركة أطباء فلسطينيين، بعد أن أخذت عينة من أنسجة المادة الدماغية'.

اقرأ أيضًا | استشهاد الأسير فادي الدربي

 وحمل قراقع، إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية، المسؤولية الكاملة عن حياة فادي الدربي، مشددًا على 'ضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية، للوقوف على جريمة الإهمال الطبي التي تعرض لها الشهيد، والتي تمارس بحق مئات الأسرى المرضى'، مضيفًا أن 'الإهمال الطبي للأسرى أدى إلى تفاقم الأمراض الغريبة والمميتة في أجسادهم، كما حالة الدربي'.

وتوفي الدربي (30 عاما)، أمس إثر نزيف دماغي، بعد أن قضى 10 سنوات في السجون الإسرائيلية، من إجمالي فترة محكوميته البالغة 14 عاما.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018