نقل أسير مضرب عن الطعام لمستشفى العفولة

نقل أسير مضرب عن الطعام لمستشفى العفولة
طفل الأسير محمد القيق

نقلت مصلحة السجون الإسرائيلية، مساء اليوم الأربعاء، معتقلا فلسطينيا مضربا عن الطعام منذ 36 يوما، إلى مستشفى العفولة، بعد تدهور وضعه الصحي.

وقالت فيحاء شلش، زوجة الصحفي الفلسطيني محمد القيق، المعتقل في السجون الإسرائيلية إن 'مصلحة السجون في إسرائيل، نقلت زوجي من مستشفى سجن الرملة، إلى مستشفى العفولة، بعد تدهور حالته الصحية، وذلك بعد مرور 36 يوما على إضرابه عن الطعام'. 

وأضافت شلش لوكالة الأناضول أن 'محامي زوجي، زاره ظهر اليوم، في مستشفى سجن الرملة، وقال إن علامات الإعياء الشديد تظهر عليه'.

ودعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمؤسسات الحقوقية الدولية، بالتحرك العاجل لزيارة زوجها في مستشفى العفولة، لمعرفة حالته الصحية.

وأوضحت أنَّ زوجها عاش خلال الفترة الماضية في ظروف اعتقال صعبة، وبخاصةً خلال مرحلة التحقيق.

وكان القيق، قد اعتقل يوم 21 من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، من منزله الكائن في مدينة رام الله قبل أن يبدأ إضرابا عن الطعام بعد 4 أيام على اعتقاله.

ويعمل القيق مراسلا لقناة إخبارية سعودية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018