الأسير حسن شوكة يعلق إضرابه المفتوح عن الطعام

الأسير حسن شوكة يعلق إضرابه المفتوح عن الطعام
الأسير حسن شوكة

علق الأسير حسن حسنين حسن شوكة (27 عاما) إضرابه المفتوح عن الطعام بعد التوصل لاتفاق يقضي بتثبيت أمر اعتقاله الإداري الحالي؛ والإفراج عنه بعد انتهاء مدة أمر الاعتقال الإداري.

وأكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم، الأربعاء؛ أن "الأسير حسن شوكة أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 13/12/2015م؛ احتجاجا على استمرار اعتقاله الإداري التعسفي وواصل إضرابه لمدة (36) يوما على التوالي؛ قبل أن يتم الاتفاق على تعليق إضرابه مقابل الاكتفاء بمدة أمر الاعتقال الإداري الحالي والتعهد بعدم تجديده".

وأشارت إلى أن "الأسير شوكة عانى خلال مدة إضرابه من حالة صحية صعبة؛ وماطلت إدارة مصلحة السجون القمعية بنقله للمشفى نتيجة تدهور حالته الصحية؛ إضافة إلى أن السجانين الصهاينة يعاملونه معاملة قاسية غير مهتمين بحالته الصحية الصعبة؛ وقد تعمدوا نقله في البوسطة الحديدية دون السماح له بارتداء الملابس الشتوية التي قد تساعده في الاحتماء من البرد القارس؛ وأصروا على احتجازه في إحدى زنازين سجن الجلمة دون تزويده بالأغطية الشتوية مما أدى لتدهور حالته الصحية؛ بل إنهم أجبروه على خلع كامل ملابسه والبقاء عاريا لساعات طويلة إلى أن وقع أرضا نتيجة لذلك".

جدير بالذكر الأسير حسن شوكة ولد بتاريخ 06/05/1988م؛ وهو متزوج ومن مدينة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 16/09/2015م؛ وحولته للاعتقال الإداري دون أن توجه إليه أية تهمة تذكر؛ وأمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن تسع سنوات في عدة اعتقالات سابقة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"