الصليب الأحمر: القيق في حالة حرجة

الصليب الأحمر: القيق في حالة حرجة

حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، يوم أمس الخميس، من أن الصحافي الفلسطيني محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 64 يوما ي حال صحية "حرجة" ويواجه خطر الموت.

وقالت اللجنة في بيان إن "القيق مضرب عن الطعام منذ أكثر من 60 يوما، وأصبح في حالة حرجة، حياته في خطر"، مناشدة "إيجاد حل لمنع إزهاق حياة بشرية".

وكان الاتحاد الأوروبي عبر الأربعاء عن "قلقه" إزاء تدهور الحال الصحية للصحافي الفلسطيني البالغ من العمر 33 عاما، وذلك إثر قرار المحكمة العليا الإبقاء على قرار الاعتقال الإداري الصادر بحقه.

وكانت المحكمة العليا قد أعلنت إثر التماس تقدم به نادي الأسير الفلسطيني أنها "لن تتدخل بقرار المحكمة العسكرية التي قررت الاعتقال الإداري، وستتابع وضعه الصحي بشكل يومي".

يشار إلى أن القيق بدأ في 25 تشرين الثاني/نوفمبر إضرابا عن الطعام للتنديد "بالتعذيب والمعاملة السيئة"، بحسب مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان.

ويعمل القيق مراسلا لقناة المجد، وهو متزوج وأب لفتاتين، ووضع قيد الاعتقال الإداري في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الأسرى الفلسطينيين قد ارتفع ليصل إلى نحو 6800 أسير فلسطيني، بينهم 680 أسيرا قيد الاعتقال الإداري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018