عيد الأم: 13 أمًا فلسطينية في سجون الاحتلال

عيد الأم: 13 أمًا فلسطينية في سجون الاحتلال

قال نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، صباح اليوم الإثنين، إن سلطات الاحتلال تعتقل في سجونها 13 أمًا فلسطينية من مختلف المناطق، وجميعهن محرومات من الزيارات المفتوحة ومن عناق أبنائهن.  

وأشار نادي الأسير إلى أن سلطات الاحتلال تحرم الأسيرات الأمهات من الزيارات المفتوحة ومن تمكينهنّ من احتضان أبنائهن، إضافة إلى منع التواصل الهاتفي وإرسال وتلقّي الرسائل المكتوبة.

الأمهات الأسيرات

وأضاف النادي أن من بين الأسيرات، الأسيرة عبلة العدم (45 عاماً)، من محافظة الخليل، وهي أم لتسعة أبناء، وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلتها بعد إصابتها بالرصاص في رأسها في 20 كانون الأول/ ديسمبر 2015، ولا زالت تعاني وضعًا صحيًا صعبًا، وهي بحاجة إلى متابعة طبية حثيثة.

ومن محافظة الخليل أيضًا، تعتقل قوات الاحتلال الإسرائيلي الأمهات هيفاء أبو رميلة وعبلة العدم وأميرة حميدات، وكل من ياسمين شعبان ونسرين حسن وحلوة حمامرة وأمينة صلاح وسناء الحافي، من مناطق متفرقة من الضفة.

ومن بين المعتقلات الأمهات أيضًا النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، خالدة جرار، المعتقلة منذ الثاني من نيسان/ أبريل العام الماضي، وتقضي حكمًا بالسجن لخمسة عشر شهرًا.

الأمهات المقدسيات في السجون

وتعتقل قوات الاحتلال ثلاث أمهات أسيرات من مدينة القدس المحتلة، هن الأسيرة عالية شيخ علي عباسي (50 عام) من سلوان، خضعت للحبس المنزلي لمدة ثلاث سنوات وتقضي حكما بالسجن الفعلي مدة 28 شهرًا، وهي أم الأسير المقدسي عيسى عباسي المحكوم بالسجن مدة 10 سنوات، وتقبع حاليا في سجن الشارون، وتعاني من عدة أمراض صعبة.

والأسيرة سامية موسى مشاهرة (32 عامًا) من جبل المكبر أم لثلاثة أطفال، تقضي حكما بالسجن لمدة 11 شهرًا، ومضى على اعتقالها ستة أشهر، وهي زوجة الأسير المقدسي فهمي مشاهرة المحكوم بالسجن المؤبد 20 مرة ومضى على اعتقاله 14 عامًا، وتقبع حاليًا في سجن الدامون.

والأسيرة إسراء رياض جعابيص (32 عامًا) من جبل المكبر أم لطفل، اعتقلت قبل خمسة أشهر ولازالت موقوفة، تعاني من حروق خطيرة في كافة أنحاء جسدها، وتتهمها سلطات الاحتلال بمحاولة تنفيذ عملية قرب قرية الزعيم.

اقرأ/ي أيضًا | عيد الأم: استشهاد 7 أمهات منذ اندلاع الهبة