أكثر من 400 قاصر في سجون الاحتلال

أكثر من 400 قاصر في سجون الاحتلال
ديما الواوي، أصغر طفلة فلسطينية في سجون الاحتلال

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، إن أكثر من 400 قاصر يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، 'يحتجزون في ظروف قاسية ومخالفة لكل الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي تحدثت عن ضرورة إعطاء الأطفال حقوقهم، واحترام خصوصيتهم والسماح لهم بالعيش بحرية وأمان'.

وأوضحت الهيئة أن أعمار الأطفال القصر تتراوح بين 12-17 عاما، بينهم 16 طفلة، وموزعين على سجني عوفر ومجدو، وغالبيتهم من الموقوفين.

وأضافت الهيئة في بيان لها لمناسبة يوم الطفل الفلسطيني الذي يصادف اليوم، أن 'في هذا اليوم يتوجب أن نتحدث بكل واقعية ومنطقية، بأن استمرار الهجمة الشرسة على الأطفال القصر بهذا الشكل وبهذه الطريقة، ينذر بخطورة كبيرة ويدفعنا إلى تحمل مسؤولياتنا حتى نتمكن من الضغط على هذا المحتل بكل طاقاتنا للتخفيف عن أطفالنا وما يرتكب بحقهم من جرائم مستمرة'.

وطالبت الهيئة كافة المؤسسات الدولية والحقوقية لتحمل مسؤولياتها اتجاه الأطفال الفلسطينيين، وبأن يكون للصليب الأحمر والأمم المتحدة وكل العاملين في مجال حقوق الإنسان والديمقراطية 'دور حقيقي في مساءلة إسرائيل عن ممارساتها وتصرفاتها اللاأخلاقية واللاإنسانية، وأنه حان الوقت لكي تمارس هذه المؤسسات عملها وفقا للأخلاقيات والأهداف السامية التي وجدت من أجلها'.

اقرأ/ي أيضًا| من هو المعتقل الإداري الطفل محمد عمارنة؟‎‏

كما أشارت الهيئة إلى لجوء قوات الاحتلال الإسرائيلي في الهبة الشعبية الحالية 'إلى الإعدامات المباشرة، حيث ارتكب جنود الاحتلال عشرات الجرائم أمام عدسات الكاميرات، والتي تندرج جميعها تحت جرائم الحرب'.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية