الجامعة العربية تدعو إلى تدويل ملف الأسرى الفلسطينيين

الجامعة العربية تدعو إلى تدويل ملف الأسرى الفلسطينيين
الجامعة العربية

دعت جامعة الدول العربية، اليوم الخميس، إلى 'تفعيل ملف الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين دوليًا واستخدام كافة الوسائل الممكنة لوضع حد لمعاناتهم المتفاقمة وإطلاق سراحهم، وملاحقة الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية أمام جهات الاختصاص الدولية'.

وأكدت الجامعة، في بيان أصدره قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بمناسبة 'إحياء اليوم العربي للأسير الفلسطيني'، الذي يوافق 17 نيسان/ أبريل من كل عام، أن 'قضية الأسرى والمعتقلين العرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي ستظل في طليعة القضايا التي تتصدر اهتماماتها حتى يتم إطلاق سراحهم جميعا'.

وطالبت جامعة الدول العربية المجتمع الدولي بـ 'الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإطلاق سراح كافة الأسرى والمعتقلين وإلزامها بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، كما حملت سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة جميع الأسرى وخاصة المرضى منهم المحتجزين في ظروف صعبة ولاإنسانية وتمارس ضدهم سياسة الإهمال الطبي المتعمد'.

وأشارت الجامعة العربية، بحسب بيانها ذاته، أن إسرائيل هي 'الدولة الوحيدة في العالم التي شرعت التعذيب، مما يتطلب وقفة دولية جادة في مواجهتها'.

وكشف البيان أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل حالياً نحو 7 آلاف أسير، إضافة إلى أكثر من 700 معتقل إداري دون محاكمة، وحوالي 480 طفلا بالإضافة إلى 68 أسيرة و 6 نواب، موزعين على نحو 25 سجنًا ومعتقلًا ومركز توقيف.

اقرأ/ي أيضًا | انطلاق فعاليات "يوم الأسير الفلسطيني"

يذكر أن إحياء اليوم العربي للأسير الفلسطيني، الذي يوافق الأحد المقبل 17 نيسان/ أبريل، يأتي تنفيذًا لقرار قمة دمشق العام 2008.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018