العليا الإسرائيلية تجمد قرار الاعتقال الإداري بحق الأخوين بلبول

العليا الإسرائيلية تجمد قرار الاعتقال الإداري بحق الأخوين بلبول
الأخوان بلبول

صرح مدير عام الوحدة القانونية في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، المحامي إياد مسك، اليوم الأربعاء، بأن المحكمة العليا الإسرائيلية قررت تجميد الاعتقال الإداري بحق الأسيرين محمد ومحمود البلبول المضربان عن الطعام منذ أكثر من شهرين.

وقالت الهيئة في بيان لها، إن القرار يترك المجال لإعادة اعتقال الأخوين بلبول إدارياً مرة أخرى بعد انتهاء فترة العلاج كما جرى مع الأسير محمد علان، وأن هذا القرار لا يوقف ولا يلغي الاعتقال الإداري الذي يخوض الأسيران بلبول إضرابهما في مواجهته.

واعتبرت الهيئة أن قرار المحكمة يأتي نزولا عند رغبة النيابة العامة الإسرائيلية، متهمة المحكمة العليا وحكومة إسرائيل بالمسؤولية عن التدهور الكبير في صحة الأسيرين، اللذان يعانيان من وضع صحي صعب ومتردي ومعرضان للموت المفاجئ في أي لحظة.

وأوضحت الهيئة أن الشقيقين بلبول رفضا القرار رفضا قاطعا، وسيواصلان إضرابهم المفتوح عن الطعام حتى يتم إلغاء الاعتقال الإداري بحقهما.

اقرأ/ي أيضًا | نقل الأسير المضرب عن الطعام محمود البلبول للعناية المركزة

وحملت الهيئة القضاء الإسرائيلي وحكومة نتنياهو المتطرفة المسؤولية الكاملة عن أي خطر أو تهديد قد يصيب الأخوين بلبول 'في حال تواصلت السياسة الإجرامية بحقهما'.