100 أسير يشرعون بإضراب مفتوح تضامنا مع الأسرى المضربين

100 أسير يشرعون بإضراب مفتوح تضامنا مع الأسرى المضربين
مالك القاضي، والأخوين البلبول

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، إن 100 أسير شرعوا بإضراب مفتوح تضامنا مع الأسرى المضربين الشقيقين محمد ومحمود البلبول والأسير مالك القاضي.

وأضاف قراقع، اليوم الخميس، أن الأسرى امتنعوا عن تناول الطعام تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام.

وكان نادي الأسير الفلسطيني، قد أكد، أمس، أن 50 أسيرًا من حركتي فتح والجهاد الإسلامي باشروا، الأربعاء، بإضراب مفتوح عن الطعام، تضامنًا مع الأسرى الأخوين البلبول، ومالك القاضي، وأوضح نادي الأسير أن 'الإضراب سيكون على دفعات، في سجون النقب، نفحة، عوفر وريمون'.

ويواصل الأسرى البلبول والقاضي، إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ تموز/ يوليو الماضي ضد اعتقالهم الإداري، حيث يصارع الأسير مالك القاضي،المضرب عن الطعام منذ 71 يوما، الموت في مستشفى 'فولفسون' الإسرائيلي، وهو في حالة غيبوبة منذ 8 أيام، وقد أصيب بالتهاب رئوي حاد، وانخفاض في دقات القلب، ومشاكل في المسالك البولية، وانتفاخ في العينيين، وفقدان السمع، وتلوث في الجسم، ولا يزال في غرفة معقمة في قسم العناية المركزة، ولا يتجاوب جسمه مع العلاج المقدم له، وهو في حالة انهيار صحي خطير جدا.

اقرأ/ي أيضًا | 750 معتقلا إداريا في سجون الاحتلال

وتشهد الحالة الصحية للأسير محمد البلبول، الذي يقبع في مستشفى 'فولفسون' الإسرائيلي، ومحمود البلبول الذي يقبع في مستشفى 'أساف هروفيه' الإسرائيلي، تدهورًا حادًا، حيث أصيبا بفقدان الرؤية وضعف النطق وآلام شديدة في المعدة وحالات غيبوبة متقطعة وتشنجات في أطراف الجسم، وأن وضعهما الصحي يزداد سوءا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018